شناسه حدیث :  ۴۳۸۰۳۳

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۵  ,  صفحه۲۷۴  

عنوان باب :   الجزء الخامس الباب السادس في معاجز الامام أبي عبد اللّه جعفر بن محمد ابن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب الصادق - عليهم السلام - الرابع و الثلاثون استكفاؤه - عليه السلام - المنصور

معصوم :   امام رضا (علیه السلام) ، امام صادق (علیه السلام)

ابن بابويه : عن أبي الحسن أحمد بن محمد بن الصقر الصائغ و أبي الحسن عليّ بن محمد بن مهرويه قالا: حدّثنا عبد الرحمن ابن أبي هاشم قال: حدثنا أبي قال: حدّثنا الحسن بن الفضل أبو محمد مولى (بني) هاشميين بالمدينة قال: حدّثنا عليّ بن موسى بن جعفر ، عن أبيه - عليهم السلام - قال: أرسل أبو جعفر الدوانيقي إلى جعفر بن محمد - عليهما السلام - ليقتله، و طرح له سيفا [و نطعا] و قال: يا ربيع إذا أنا كلّمته ثمّ ضربت بإحدى يديّ على الاخرى فاضرب عنقه. فلمّا دخل جعفر بن محمّد - عليه السلام - و نظر إليه من بعيد تحرّك أبو جعفر على فراشه و قال: مرحبا و أهلا بك يا أبا عبد اللّه ما أرسلنا إليك إلاّ رجاء أن نقضي دينك و نقضي ذمامك ، ثمّ سأله مسائلة لطيفة عن أهل بيته، و قال: قد قضى اللّه [حاجتك و] دينك و أخرج جائزتك، يا ربيع لا تمضين ثالثة حتى يرجع جعفر إلى أهله. فلمّا خرج قال له الربيع : يا أبا عبد اللّه رأيت السيف؟ إنّما [كان] وضع لك و النطع، فأيّ شيء [رأيتك] تحرّك به شفتيك؟ قال جعفر بن محمّد - عليه السلام -: نعم يا ربيع لمّا رأيت الشرّ في وجهه قلت: «حسبي الرّبّ من المربوبين، و حسبي الخالق من المخلوقين، و حسبي الرازق من المرزوقين، و حسبي اللّه ربّ العالمين، و حسبي من هو حسبي، حسبي من لم يزل حسبي، حسبي اللّه لا إله إلاّ هو، عليه توكّلت و هو ربّ العرش العظيم .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد