شناسه حدیث :  ۴۳۸۰۱۹

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۵  ,  صفحه۲۴۷  

عنوان باب :   الجزء الخامس الباب السادس في معاجز الامام أبي عبد اللّه جعفر بن محمد ابن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب الصادق - عليهم السلام - الرابع و العشرون الجزوران اللتان صورتا و نحرهما رسول المنصور حين أمر المنصور بقتله - عليه السلام - و قتل ابنه إسماعيل

معصوم :   امام صادق (علیه السلام)

الراوندي : إنّ أبا خديجة روى عن رجل من كندة ، و كان سيّاف بني العباس قال: [لمّا] جاء أبو الدوانيق بأبي عبد اللّه - عليه السلام - و اسماعيل ، أمر بقتلهما و هما محبوسان في بيت، فأتى - عليه اللّعنة - إلى أبي عبد اللّه - عليه السلام - ليلا، فأخرجه و ضربه بسيفه حتى قتله، ثمّ أخذ إسماعيل ليقتله فقاتله ساعة ثمّ قتله، ثمّ جاء إليه فقال (له) : ما صنعت؟ قال: لقد قتلتهما و أرحتك منهما. فلمّا أصبح إذا أبو عبد اللّه - عليه السلام - و إسماعيل جالسان فاستئذنا. فقال أبو الدوانيق للرجل: أ لست زعمت أنّك قتلتهما؟ قال: بلى، لقد عرفتهما كما أعرفك، قال: فاذهب الى الموضع الذي قتلتهما فيه [فانظر] ، فجاء بجزورتين منحورتين. قال: فبهت، و رجع [فأخبره] فنكّس رأسه (و عرّفه ما رأى) قال: لا يسمعنّ منك هذا أحد، فكان كقوله تعالى في عيسى وَ مٰا قَتَلُوهُ وَ مٰا صَلَبُوهُ وَ لٰكِنْ شُبِّهَ لَهُمْ .
و رواه صاحب ثاقب المناقب.

هیچ ترجمه ای وجود ندارد