شناسه حدیث :  ۴۳۸۰۰۶

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۵  ,  صفحه۲۳۳  

عنوان باب :   الجزء الخامس الباب السادس في معاجز الامام أبي عبد اللّه جعفر بن محمد ابن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب الصادق - عليهم السلام - السادس عشر أنّه - عليه السلام - و صلّ المعلّى بن خنيس من المدينة الى منزله بالكوفة و منها الى المدينة في وقت واحد

معصوم :   امام صادق (علیه السلام)

أبو جعفر محمد بن جرير الطبري: قال: روى أحمد ابن الحسن، عن أبيه، عن محمد بن يسار، عن حماد بن عيسى، عن المعلّى ابن خنيس قال: كنت عند أبي عبد اللّه - عليه السلام - فقال: ما لي أراك كئيبا حزينا؟ فقلت: بلغني عن العراق و ما أصاب أهله من الوباء، فذكرت عيالي و داري و مالي هناك، فقال: أ يسرّك أن تراهم؟ فقلت: إي و اللّه إنّه ليسرّني ذلك. قال: فحوّل وجهك نحوهم، فحوّلت وجهي، فمسح يده على وجهي، فاذا داري و أهلي و ولدي ممثّلة بين يدي نصب عيني، قال: فقال: ادخل دارك فدخلتها حتى نظرت [الى] جميع ما فيها من عيالي و مالي ، ثمّ بقيت ساعة حتّى مللت منهم، ثمّ خرجت، قال (لي) ، حوّل وجهك، فحوّلت وجهي، فنظرت فلم أر شيئا .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد