شناسه حدیث :  ۴۳۸۰۰۱

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۵  ,  صفحه۲۲۷  

عنوان باب :   الجزء الخامس الباب السادس في معاجز الامام أبي عبد اللّه جعفر بن محمد ابن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب الصادق - عليهم السلام - الخامس عشر إخباره - عليه السلام - أنّ المعلّى بن خنيس يقتله داود و يصلبه

معصوم :   امام صادق (علیه السلام)

أبو جعفر محمد بن جرير الطبري: قال: روى الحسين قال: أخبرنا أحمد بن محمد، عن محمد بن عليّ، عن عليّ بن محمد، عن الحسين بن أبي العلاء و ابن ابي المغراء جميعا، عن أبي بصير قال: كنت عند أبي عبد اللّه - عليه السلام - فجرى ذكر المعلّى بن خنيس، قال: يا بنيّ اكتم ما أقول لك في المعلّى، قلت: أفعل، قال: إنّه ما كان ينال درجتنا إلاّ بما ينال داود بن عليّ منه، قلت: و ما الذي ينال داود بن عليّ منه؟ قال: يدعو به لعنه اللّه و يأمر به، فيضرب عنقه و يصلبه، قلت : إنّا للّه و إنّا إليه راجعون قال: ذلك في قابل فلمّا كان في قابل ولي المدينة فقصد قتل المعلّى، فدعاه فسأله عن شيعة أبي عبد اللّه - عليه السلام - أن يكتبهم له، قال: ما أعرف من أصحابه أحد، و إنّما أنا رجل أختلف في حوائجه، و ما يتوجّه [إليّ] و لست أعرف له صاحبا، قال: أما إنّك إن كتمتني قتلتك، قال: بالقتل تهدّدني؟! و اللّه لو كانوا تحت قدمي ما رفعت [قدمي] عنهم [لك] و لئن قتلتني ليسعدني اللّه إن شاء اللّه و يشقيك اللّه، [قال:] فقتله.
و رواه ابن شهرآشوب في المناقب: قال أبو بصير: سمعت أبا عبد اللّه - عليه السلام - يقول: و قد جرى ذكر المعلّى بن خنيس فقال: يا أبا محمّد اكتم [عليّ] ما أقول لك في المعلّى قلت: أفعل، و ساق الحديث بعينه إلاّ أنّ فيه لو كانوا تحت قدمي ما رفعت [قدمي] عنهم، و إن أنت قتلتني لتسعدني و لتشقينّ. فلمّا أراد قتله قال المعلّى: أخرجني الى الناس، فانّ لي أشياء كثيرة، حتى اشهد بذلك، فأخرجه إلى السوق، فلمّا اجتمع الناس قال: (يا) أيّها الناس اشهدوا أنّ ما تركت من مال عين أو دين أو أمة أو عبد أو دار أو قليل أو كثير فهو لجعفر بن محمد - عليهما السلام - [فقتل] .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد