شناسه حدیث :  ۴۳۷۹۷۸

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۵  ,  صفحه۲۰۶  

عنوان باب :   الجزء الخامس الباب الخامس في معاجز الإمام أبي جعفر محمد بن علي ابن الحسين بن علي بن أبي طالب - عليهم الصلاة و السّلام - السادس عشر و مائة علمه - عليه السلام - بمنطق الذئب و العصافير و القنابر

معصوم :   امام باقر (علیه السلام)

و عنه: باسناده عن محمد بن مسلم قال: سرت مع أبي جعفر - عليه السلام - من مكّة الى المدينة و هو على بغل له و أنا على حمار له، إذ أقبل ذئب يهوي من رأس الجبل حتى دنا من أبي جعفر - عليه السلام -، فجلس البغل و دنا الذئب حتى وضع يده على قربوس السرج و تطاول يخاطبه، و أصغى إليه أبو جعفر - عليه السلام - باذنه مليّا، ثمّ قال: اذهب فقد فعلت ما سألت، فرجع و هو يهرول، فقلت له: يا سيّدي ما شأن هذا الذئب سارّك ؟ فقال: إنّه قال (لي) : يا بن رسول اللّه إنّ زوجتي في ذلك الجبل و قد تعسّرت عليها الولادة ، فادع اللّه أن يخلّصها و لا يسلّط [شيء] من نسلي على أموال شيعتك، ففعلت ذلك. فسرنا (قليلا) في قاع مجدب يتوقّد حرّا، فاذا نحن بعصافير قد طارت من ذلك القاع نحوه - عليه السلام -، و لم تزل ترفرف بأجنحتها و تصيح حول بغلته، فسمعته قد زجرها و قال لها: لا (و لا) كرامة، فسرنا الى الموضع الذي أراده و عدنا في ذلك القاع، فإذا تلك العصافير قد طارت و دارت حوله، فسمعته و هو يقول: اشربي و اروي، فنظرت و إذا قد ظهر [لي] في ذلك القاع ضحضاح ماء على وجه الأرض، فتهافتت فيه فشربت. فقلت: يا مولاي لقد رأيت منك عجبا، فقال: و ما رأيت؟ فقلت: رأيت (العصافير) في المرة الأولى قد طارت و دارت حولك، فقلت لها: (لا) و لا كرامة، و في هذه النوبة، قلت لها: اشربي و اروي، فقال: اعلم إنّ في هذه النوبة خالطها شيء من القنابر، و لو لا القنابر لما سقيتها أبدا، فقلت: يا مولاي و ما الفرق بين العصافير و القنابر؟ فقال: ويحك العصافير تتوالى عمر لأنّها منه، و القنابر تتوالى أهل البيت، و تقول في صفيرها: بوركتم أهل البيت و بوركت شيعتكم في الدنيا و الآخرة، و لعن اللّه أعداءكم من العالمين، فقلت: يا مولاي استغفر اللّه من أكلي القنابر، فقال لي: و يحك لا تأكلها و لا الوراشين و لا الهدهد و لا الجارح من الطّيور، و لا الرخمة فانّها مسوخ، فقلت: أنا أستغفر اللّه .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد