شناسه حدیث :  ۴۳۷۹۵۸

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۵  ,  صفحه۱۷۳  

عنوان باب :   الجزء الخامس الباب الخامس في معاجز الإمام أبي جعفر محمد بن علي ابن الحسين بن علي بن أبي طالب - عليهم الصلاة و السّلام - السابع و التسعون البصير لا يراه و [غير] البصير يراه

معصوم :   امام باقر (علیه السلام)

الراوندي : عن أبي بصير قال: دخلت المسجد مع أبي جعفر - عليه السلام - و الناس يدخلون و يخرجون، فقال لي: سل الناس [هل] يرونني؟ فكلّ من لقيته قلت له: أ رأيت أبا جعفر ؟ فيقول: لا - و هو واقف - حتى دخل أبو هارون المكفوف ، فقال - عليه السلام -: سل هذا. فقلت: هل رأيت أبا جعفر - عليه السلام -؟ فقال: أ ليس هو قائم؟! قلت: و ما علمك؟ قال: و كيف لا أعلم و هو نور ساطع. قال: و ما سمعته يقول لرجل من أهل الافريقيّة: ما حال راشد ؟ قال: خلّفته حيّا صالحا يقرئك السلام، قال: رحمه اللّه. قال: مات؟! قال: نعم. قال: و متى؟ قال: بعد خروجك بيومين. قال: و اللّه ما مرض، و لا [كان] به علّة! قال: و إنما يموت من يموت من مرض و علّة! قلت: من الرجل؟ قال: رجل لنا موال و محبّ . ثمّ قال: لئن ترون إنه ليس لنا معكم أعين ناظرة و أسماع سامعة لبئس ما رأيتم، و اللّه ما يخفى علينا شيء من أعمالكم، فاحضرونا جميعا و عوّدوا أنفسكم الخير، و كونوا من أهله تعرفوا به ، فانّي بهذا آمر ولدي و شيعتي .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد