شناسه حدیث :  ۴۳۷۹۱۵

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۵  ,  صفحه۱۱۰  

عنوان باب :   الجزء الخامس الباب الخامس في معاجز الإمام أبي جعفر محمد بن علي ابن الحسين بن علي بن أبي طالب - عليهم الصلاة و السّلام - الثاني و الستون علمه - عليه السلام - بالغائب و عدم إحراق النار له

معصوم :   امام باقر (علیه السلام)

أبو جعفر محمد بن جرير الطبري: قال: حدثنا أبو المفضل محمد بن عبد اللّه قال: حدّثنا أبو العباس أحمد بن محمد بن سعيد بن عقدة، عن يحيى بن زكريّا، عن الحسن بن محبوب الزراد، عن محمد بن سنان، عن المفضّل بن عمر الجعفي، عن جابر بن يزيد الجعفي قال: مررت بعبد اللّه بن الحسن، فلمّا رآني سبّني و سبّ الباقر - عليه السلام - فجئت الى أبي جعفر - عليه السلام - فلمّا أبصر بي تبسّم، و قال: يا جابر مررت بعبد اللّه بن حسن فسبّك و سبّني؟ قال: قلت: نعم يا سيّدي، و دعوت اللّه عليه، فقال لي: أوّل داخل يدخل عليك هو، فاذا هو قد دخل! فلمّا جلس قال له الباقر - عليه السلام -: ما جاء بك يا عبد اللّه؟ قال: أنت الذي تدّعي ما تدّعي؟ قال له الباقر - عليه السلام -: ويلك قد أكثرت! فقال: يا جابر قلت: لبّيك قال: احفر في الدار حفيرة. قال: فحفرت، ثمّ قال لي: ائتني بحطب كثير و ألقه فيها. ففعلت، ثمّ قال: أضرمه نارا، ففعلت. ثم قال: يا عبد اللّه بن حسن! قم و ادخلها و اخرج منها إن كنت صادقا. قال عبد اللّه: قم فادخل أنت قبلي. فقام أبو جعفر - عليه السلام - و دخلها، فلم يزل يدوسها برجله و يدور فيها حتى جعلها رمادا، ثمّ خرج فجاء و جلس و جعل يمسح العرق عن وجهه، ثمّ قال: قم قبّحك اللّه، فما أقرب ما يحلّ بك كما حلّ بمروان بن الحكم و بولده .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد