شناسه حدیث :  ۴۳۷۸۸۴

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۵  ,  صفحه۵۳  

عنوان باب :   الجزء الخامس الباب الخامس في معاجز الإمام أبي جعفر محمد بن علي ابن الحسين بن علي بن أبي طالب - عليهم الصلاة و السّلام - الثامن و الثلاثون إخباره - عليه السلام - بالغائب مع أعرابي

معصوم :   امام باقر (علیه السلام)

أبو جعفر محمد بن جرير الطبري: روى الحسن بن علي الوشاء، عن عبد الصمد بن بشير، عن عطيّة أخي [أبي] العوام قال: كنت مع أبي جعفر - عليه السلام - في مسجد رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله -، إذ أقبل أعرابيّ على لقوح [له] فعلّقه، ثمّ دخل فضرب ببصره يمينا و شمالا كأنّه طائر العقل، فهتف به أبو جعفر - عليه السلام - فلم يسمعه، فأخذ كفّا من حصي (فحصبه، فاقبل الأعرابي حتى نزل بين يديه، فقال له: يا أعرابي) من أين أقبلت؟ قال: من أقصى الأرض، (فقال له أبو جعفر: الأرض) أوسع من ذلك، فمن أين أقبلت؟ قال: من أقصى الدنيا و ما خلفي من شيء، أقبلت من الأحقاف. قال: من أيّ الأحقاف؟ قال: أحقاف عاد، قال: يا أعرابيّ فما مررت به في طريقك؟ قال: مررت بكذا، فقال: أبو جعفر - عليه السلام - و مررت بكذا؟ قال الأعرابي: نعم، قال ابو جعفر - عليه السلام - و مررت بكذا؟ قال: نعم، فلم يزل يقول الأعرابيّ: إنّي مررت بكذا، و يقول له أبو جعفر - عليه السلام -: و مررت بكذا؟ الى أن قال له أبو جعفر: فمررت بشجرة يقال لها: شجرة الرقاق؟ قال: فوثب الأعرابيّ على رجليه، ثم صفق بيده و قال: و اللّه ما رأيت رجلا أعلم بالبلاد منك، أ وطئتها؟ قال: لا يا أعرابي و لكنّها عندي في كتاب، يا أعرابي إنّ من ورائكم لواديا يقال له: البرهوت، تسكنه البوم و الهامّ، تعذّب فيه أرواح المشركين الى يوم القيامة .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد