شناسه حدیث :  ۴۳۷۸۵۰

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۵  ,  صفحه۲۵  

عنوان باب :   الجزء الخامس الباب الخامس في معاجز الإمام أبي جعفر محمد بن علي ابن الحسين بن علي بن أبي طالب - عليهم الصلاة و السّلام - الحادي و العشرون أنه - عليه السلام - رأى قابيل يعذب

معصوم :   امام باقر (علیه السلام)

علي بن إبراهيم : قال: حدثني أبي ، عن عثمان بن عيسى ، عن أبي أيّوب ، عن محمد بن مسلم ، عن أبي جعفر - عليه السلام - قال: كنت جالسا [معه] في المسجد الحرام ، فاذا طاوس في جانب الحرم يحدث أصحابه حتى قال: أ تدري أيّ يوم قتل نصف الناس؟ فأجابه أبو جعفر - عليه السلام - [فقال:] أو ربع الناس يا طاوس ؟ [فقال:] أو ربع الناس. فقال: [أ تدري] ما صنع بالقاتل؟ فقلت: إنّ هذه لمسألة. فلمّا كان من الغد غدوت على أبى جعفر - عليه السلام - فوجدته قد لبس ثيابه، و هو قاعد على الباب ينتظر الغلام أن يسرج له، فاستقبلني بالحديث قبل أن أسأله، فقال: إنّ بالهند أو من وراء الهند رجل معقول برجل يلبس المسح موكّل به عشرة نفر، كلّما مات رجل [منهم] أخرج أهل القرية بدله، فالناس يموتون و العشرة لا ينقصون، و يستقبلون بوجهه الشمس حين تطلع و يديرونه معها حتى تغيب، ثم يصبّون عليه في البرد الماء البارد و في الحرّ الماء الحارّ. [قال:] فمرّ عليه رجل من الناس، فقال له: من أنت يا عبد اللّه؟ فرفع رأسه و نظر إليه، ثم قال [له] : (من أنت) ؟ إمّا أن تكون أحمق الناس و إمّا أن تكون أعقل الناس! إنّي لقائم هاهنا منذ قامت الدنيا ما سألني أحد من أنت غيرك [ثم قال:] يزعمون أنّه ابن آدم ، قال اللّه عزّ و جلّ مِنْ أَجْلِ ذٰلِكَ كَتَبْنٰا عَلىٰ بَنِي إِسْرٰائِيلَ أَنَّهُ مَنْ قَتَلَ نَفْساً بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسٰادٍ فِي اَلْأَرْضِ فَكَأَنَّمٰا قَتَلَ اَلنّٰاسَ جَمِيعاً .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد