شناسه حدیث :  ۴۳۷۸۳۸

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۵  ,  صفحه۱۵  

عنوان باب :   الجزء الخامس الباب الخامس في معاجز الإمام أبي جعفر محمد بن علي ابن الحسين بن علي بن أبي طالب - عليهم الصلاة و السّلام - الرابع عشر علمه - عليه السلام - بمنطق الطير و الذئب الذي شكا إليه عسر ولادة زوجته

معصوم :   امام باقر (علیه السلام)

عنه: قال: و روى محمد بن الحسين، عن موسى بن سعدان، عن عبد اللّه بن القاسم، عن هشام بن سالم، عن محمد بن مسلم قال: كنت مع أبي جعفر - عليه السلام - بين مكة و المدينة نسير، و أنا على حمار (لي) و هو على بلغة (له) ، إذ أقبل ذئب من رأس الجبل حتى انتهى الى أبي جعفر - عليه السلام - فحبس له البغلة حتى دنا منه، فوضع يده على قربوس السرج و مدّ عنقه إليه فأدنى أبو جعفر - عليه السلام - أذنه منه ساعة، ثم قال له: امض فقد فعلت؛ فرجع مهرولا. فقلت: جعلت فداك [ما هذا] لقد رأيت عجبا؟ فقال - عليه السلام -: (هل تدري ما قال؟ فقلت: اللّه و رسوله و ابن رسوله أعلم) فقال: هذا الذئب ذكر لي أنّ زوجته في هذا الجبل، و قد عسر [عليها] ولادتها، فادع اللّه عزّ و جلّ أن يخلّصها، و أنّ لا يسلّط نسلي على شيء من شيعتكم أهل البيت. فقلت: قد فعلت.
و رواه ابن شهر آشوب، عن محمد بن مسلم قال: كنت مع أبي جعفر عليه السلام-.

و رواه الشيخ المفيد في الاختصاص: عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب، عن موسى بن سعدان، عن عبد اللّه بن القاسم الحضرميّ، عن هشام بن سالم الجواليقي، عن محمد بن مسلم قال: كنت مع أبي جعفر عليه السلام بين مكّة و المدينة و أنا أسير على حمار لي، و هو على بلغة له، إذ أقبل ذئب من رأس الجبل و ذكر الحديث بعينه.

و رواه الحضيني في هدايته: باسناده عن محمد بن مسلم قال: سرت مع أبي جعفر - عليه السلام - من مكّة الى المدينة و هو على بغلة له و أنا على حمار لي، إذ أقبل ذئب يهوي من رأس الجبل حتى دنا من أبي جعفر - عليه السلام -، فحبس البغل و دنا الذئب حتى وضع يده على قربوس [سرجه] و تطاول يخاطبه و أصغى إليه أبو جعفر - عليه السلام - باذنه مليّا ثم قال: اذهب فقد فعلت ما سألت فرجع و هو يهرول و ساق مثله .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد