شناسه حدیث :  ۴۳۷۸۰۷

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۴  ,  صفحه۴۱۴  

عنوان باب :   الجزء الرابع [الباب الرابع في] معاجز الإمام أبي محمد عليّ بن الحسين بن عليّ ابن أبي طالب زين العابدين - عليهم السلام - معجزاته - عليه السلام -: التاسع و الثمانون استقرار الحجر الأسود في موضعه بوضعه له - عليه السلام - دون غيره

معصوم :   امام سجاد (علیه السلام)

الراوندي : أنّ الحجّاج بن يوسف ، لمّا خرّب الكعبة بسبب مقاتلة عبد اللّه بن الزبير ، ثمّ عمّروها [فلما اعيد البيت] و أرادوا أن ينصبوا الحجر الأسود ، فكلّما نصبه عالم من علمائهم، أو قاض من قضاتهم أو زاهد من زهّادهم، تزلزل [و يقع] و يضطرب، و لا يستقرّ الحجر في مكانه. فجاء الإمام علي بن الحسين - عليهما السلام - و أخذه من أيديهم، و سمى اللّه ثمّ نصبه، فاستقر في مكانه، و كبّر النّاس و لقد الهم الفرزدق في قوله: يكاد يمسكه عرفان راحتهركن الحطيم إذا ما جاء يستلم

هیچ ترجمه ای وجود ندارد