شناسه حدیث :  ۴۳۷۷۷۴

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۴  ,  صفحه۳۷۰  

عنوان باب :   الجزء الرابع [الباب الرابع في] معاجز الإمام أبي محمد عليّ بن الحسين بن عليّ ابن أبي طالب زين العابدين - عليهم السلام - معجزاته - عليه السلام -: الثامن و الخمسون عدم رؤية القوم له - عليه السلام - و الملك الّذي نزل لنصرته - عليه السلام -

معصوم :   امام سجاد (علیه السلام)

ابن شهرآشوب: عن الروضة: سأل ليث الخزاعي سعيد بن المسيّب، عن انتهاب المدينة، قال: نعم شدّوا الخيل إلى أساطين مسجد رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله - و رأيت الخيل حول القبر، و انتهب المدينة ثلاثا، فكنت أنا و عليّ بن الحسين - عليهما السلام - نأتي قبر النبيّ - صلّى اللّه عليه و آله - فيتكلّم عليّ بن الحسين - عليهما السلام - بكلام لم أقف عليه، فيحال ما بيننا و بين القوم، و نصلّي و نرى القوم و هم لا يروننا. و قام رجل [عليه حلل] خضر على فرس محذوف أشهب بيده حربة مع عليّ بن الحسين - عليهما السلام -، فكان إذا أومأ الرجل إلى حرم رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله و سلّم - يشير ذلك الفارس بالحربة نحوه فيموت قبل أن يصيبه. فلمّا أن كفّوا عن النهب دخل عليّ بن الحسين - عليهما السلام - على النساء فلم يترك قرطا في اذن صبيّ و لا حليا على امرأة و لا ثوبا إلاّ أخرجه إلى الفارس. فقال : يا بن رسول اللّه إنّي ملك من الملائكة من شيعتك و شيعة أبيك، لمّا أن ظهر القوم بالمدينة استأذنت ربّي في نصرتكم آل محمّد - صلّى اللّه عليه و آله - فأذن لي لأن أدّخرها يدا عند اللّه تبارك و تعالى و عند رسوله - صلّى اللّه عليه و آله - و عندكم أهل البيت إلى يوم القيامة .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد