شناسه حدیث :  ۴۳۷۷۶۳

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۴  ,  صفحه۳۵۸  

عنوان باب :   الجزء الرابع [الباب الرابع في] معاجز الإمام أبي محمد عليّ بن الحسين بن عليّ ابن أبي طالب زين العابدين - عليهم السلام - معجزاته - عليه السلام -: التاسع و الأربعون الحية الّتي ظهرت حين اريد بناء الكعبة و غابت حين أمر - عليه السلام - ببنائها

معصوم :   امام سجاد (علیه السلام)

محمّد بن يعقوب ، عن عدّة من أصحابنا ، عن أحمد بن محمّد ، عن ابن أبي عمير ، عن أبي عليّ صاحب الأنماط ، عن أبان بن تغلب ، قال: لمّا هدم الحجّاج الكعبة ، فرق النّاس ترابها، فلمّا صاروا إلى بنائها، فأرادوا أن يبنوها، خرجت عليهم حيّة، فمنعت النّاس البناء حتى هربوا، فأتوا الحجّاج ، فأخبروه، فخاف أن يكون قد منع بنائها، فصعد المنبر ثمّ نشد الناس، فقال: انشد اللّه عبدا عنده مما ابتلينا به علم، لمّا أخبرنا به. قال: فقام إليه شيخ، فقال: إن يكن عند أحد علم فعند رجل رأيته جاء إلى الكعبة فأخذ مقدارها، ثمّ مضى. فقال الحجاج : من هو؟ قال: علي بن الحسين - عليهما السلام -. فقال: معدن ذلك، فبعث إلى علي بن الحسين - عليهما السلام - فأتاه فأخبره ما كان من منع اللّه إيّاه البناء. فقال [له] علي بن الحسين - عليهما السلام -: يا حجّاج عمدت إلى بناء إبراهيم و إسماعيل فألقيته في الطريق و انتهبته كأنّك ترى أنه تراث لك، اصعد المنبر و أنشد الناس ان لا يبقى أحد منهم أخذ منه شيئا إلاّ ردّه. قال: ففعل و أنشد الناس أن لا يبقى منهم أحد عنده شيء إلاّ ردّه. قال: فردوه. فلمّا رأى جمع التراب، أتى عليّ بن الحسين - عليهما السلام - فوضع الأساس و أمرهم أن يحفروا، قال: فتغيّبت عنهم الحيّة و حفروا حتّى انتهوا إلى موضع القواعد، قال لهم عليّ بن الحسين - عليهما السلام -: تنحّوا فتنحّوا فدنا منها فغطّاها بثوبه، ثمّ بكى ثمّ غطّاها بالتراب بيد نفسه، ثمّ دعا الفعلة. فقال: ضعوا بناءكم، فوضعوا البناء، فلما ارتفعت حيطانها أمر بالتراب فقلّب فالقي في جوفه، فلذلك صار البيت مرتفعا يصعد إليه بالدّرج .
و رواه ابن بابويه في العلل: قال: حدّثنا أبي - رحمه اللّه -، قال: حدّثنا سعد بن عبد اللّه، عن أحمد بن محمّد بن عيسى، عن ابن أبي عمير، عن أبي عليّ صاحب الأنماط، عن أبان بن تغلب، قال: لما هدم الحجّاج الكعبة فرّق النّاس ترابها و ذكر الحديث بعينه .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد