شناسه حدیث :  ۴۳۷۷۴۶

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۴  ,  صفحه۳۲۱  

عنوان باب :   الجزء الرابع [الباب الرابع في] معاجز الإمام أبي محمد عليّ بن الحسين بن عليّ ابن أبي طالب زين العابدين - عليهم السلام - معجزاته - عليه السلام -: السادس و الثلاثون استجابة دعائه - عليه السلام - على حرملة بن كاهلة

معصوم :   امام سجاد (علیه السلام)

الشيخ في أماليه قال: أخبرنا محمّد بن محمّد المفيد ، قال: أخبرني المظفّر بن محمّد البلخي ، قال: حدّثنا أبو عليّ محمّد بن همام الإسكافي ، قال: حدّثنا عبد اللّه بن جعفر الحميري ، قال: حدّثني داود بن عمر النهدي ، عن الحسن بن محبوب ، عن عبد اللّه بن يونس ، عن المنهال بن عمرو ، قال: دخلت على عليّ بن الحسين - عليهما السلام - (في) منصرفي من مكّة فقال لي: يا منهال ! ما صنع حرملة بن كاهلة الأسدي ؟ فقلت: تركته حيّا بالكوفة . قال: فرفع يديه جميعا ثمّ قال - عليه السلام -: اللّهم أذقه حرّ الحديد، اللّهم أذقه حرّ الحديد، اللّهم أذقه حرّ النّار. قال المنهال : فقدمت الكوفة و قد ظهر المختار بن أبي عبيدة (الثقفي) و كان لي صديقا، قال: فكنت في منزلي أيّاما حتّى انقطع الناس عنّي و ركبت إليه فلقيته خارجا من داره، فقال: يا منهال أ لم تأتنا في ولايتنا هذه و لم تهنّئنا بها و لم تشركنا فيها؟ فأعلمته أنّي كنت بمكّة و أنّي قد جئتك الآن، و سائرته، و نحن نتحدّث حتّى أتى الكنّاس ، فوقف [وقوفا] كأنّه ينتظر شيئا، و قد كان اخبر بمكان حرملة بن كاهلة ، فوجّه في طلبه، فلم يلبث أن جاء قوم يركضون و قوم يشتدّون، حتّى قالوا: أيّها الأمير البشارة. قد أخذ حرملة ابن كاهلة، فما لبثنا أن جيء به، فلمّا نظر إليه المختار ، قال لحرملة : الحمد للّه الّذي مكّنني منك، ثمّ قال الجزّار الجزّار، فاتي بجزّار فقال له اقطع يديه، فقطعتا، ثمّ قال له: اقطع رجليه، فقطعتا، ثمّ قال: النّار النّار، فاوتي بنار و قصب فالقي عليه، فاشتعل فيه النّار. فقلت: سبحان اللّه. فقال لي: يا منهال إنّ التسبيح لحسن ففيم سبّحت؟ فقلت: أيّها الأمير دخلت في سفرتي هذه منصرفي من مكّة على عليّ بن الحسين - عليهما السلام -. فقال لي: يا منهال ما فعل حرملة بن كاهلة الأسدي ؟ فقلت: تركته حيّا بالكوفة ، فرفع يديه جميعا. فقال: اللّهم أذقه حرّ الحديد، اللّهم أذقه حرّ الحديد، اللّهم أذقه حرّ النّار. فقال لي المختار : أ سمعت عليّ بن الحسين - عليه السلام - يقول هذا؟ فقلت: و اللّه لقد سمعته [يقول هذا] . قال: فنزل عن دابته و صلّى ركعتين فأطال السجود، ثمّ قام فركب و قد احترق حرملة ، و ركبت معه و سرنا فحاذيت داري، فقلت: أيّها الأمير إن رأيت أن تشرّفني و تكرّمني و تنزل عندي، و تحرّم بطعامي .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد