شناسه حدیث :  ۴۳۷۷۳۱

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۴  ,  صفحه۲۹۵  

عنوان باب :   الجزء الرابع [الباب الرابع في] معاجز الإمام أبي محمد عليّ بن الحسين بن عليّ ابن أبي طالب زين العابدين - عليهم السلام - معجزاته - عليه السلام -: الرابع و العشرون الأعاجيب الّتي أراها أبا خالد الكابلي

معصوم :   امام سجاد (علیه السلام)

أبو جعفر محمّد بن جرير الطبري، قال: حدّثني أبو المفضّل محمّد بن عبد اللّه، قال: حدّثني أبو النجم بدر بن الطبرستاني، قال: حدّثنا أبو جعفر محمّد بن عليّ، قال: روي عن أبي خالد الكابلي، قال: كنت أقول لمحمّد بن الحنفيّة، لقيني يحيى بن أمّ الطويل، فدعاني إلى عليّ بن الحسين - عليه السلام - فامتنعت عليه. فقال لي: «ما يضرّك أن تقضي حقي، بأن تلقاه لقية واحدة» فصرت معه إليه، فوجدته عليه السلام جالسا في بيت مفروش بالمعصفر [قد] لبس الحيطان [بذلك] ، و عليه ثياب مصبّغة، فلم آكل عنده . فلمّا نهضت، قال لي: صر إلينا في غد إنشاء اللّه، فخرجت من عنده، فقلت ليحيى أدخلتني إلى رجل، يلبس المصبّغات، و عزمت أن لا أرجع إليه، ثمّ فكرت إنّ رجوعي غير ضائر، فصرت إليه في الوقت، فوجدت الباب مفتوحا و لم أر أحدا، فهممت بالرجوع، فناداني من داخل [الدار، ادخل] ثلاث مرات ، فظننت أنّه يريد غيري، فصاح يا كنكر ادخل، و هذا اسم كانت أمّي سمّتني به، و لم يسمعه منها أحد غيري، فدخلت إليه فوجدته جالسا في بيت مطيّن على حصير بردي، و عليه قميص كرابيس، فقال: يا با خالد إنّي قريب عهد بعرس و أنّ الّذي رأيت بالأمس من آلة المرأة، و لم أحبّ خلافها، فلما برحت ذلك اليوم من عنده، حتّى أراني الأعاجيب، فقلت بإمامته، و هداني اللّه به و على يديه .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد