شناسه حدیث :  ۴۳۷۷۲۷

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۴  ,  صفحه۲۹۱  

عنوان باب :   الجزء الرابع [الباب الرابع في] معاجز الإمام أبي محمد عليّ بن الحسين بن عليّ ابن أبي طالب زين العابدين - عليهم السلام - معجزاته - عليه السلام -: الثاني و العشرون معرفته بليلته التي قبض فيها

معصوم :   امام صادق (علیه السلام) ، امام باقر (علیه السلام) ، امام سجاد (علیه السلام)

سعد بن عبد اللّه، عن أيّوب بن نوح، عن محمّد بن إسماعيل بن بزيع، عن سعدان بن مسلم، عن أبي عمران، عن رجل من أصحابنا، عن أبي عبد اللّه - عليه السلام -، قال: لمّا كانت اللّيلة الّتي وعدها عليّ بن الحسين - عليهما السلام -، قال لمحمّد ابنه: يا بنيّ ابغني وضوء. قال أبي: فقمت فجئته بوضوء، فقال لا ينبغي هذا، فإنّ فيه شيئا ميّتا. قال: فجئت بالمصباح، فإذا فيه فأرة ميّتة، فجئته بوضوء غيره. فقال: يا بنيّ هذه الليلة الّتي وعدت بها، فأوصى بناقته أن يحظر لها حظار، و يقام لها علف فحصّلت لها ذلك، فتوفى فيها - صلوات اللّه عليه -. فلمّا دفن لم تلبث أن خرجت حتّى أتت القبر فضربت بجرانها القبر، و رغت و هملت عيناها، فأتى محمّد بن عليّ - صلوات اللّه عليهما - فقيل له: إنّ الناقة قد خرجت إلى القبر. فأتاها فقال: صه ، قومي ألان بارك اللّه فيك، فثارت حتّى دخلت موضعها، فلم تلبث أن خرجت حتّى أتت القبر، فضربت بجرانها و رغت و هملت عيناها، فأتى محمّد بن عليّ - صلوات اللّه عليهما -، فقيل له: (إنّ) الناقة قد خرجت إلى القبر. فأتاها فقال: [مه] قومي ألان بارك اللّه فيك فثارت حتّى دخلت موضعها، فلم تلبث أن خرجت حتّى أتت القبر، فضربت بجرانها و رغت و هملت عيناها، فأتى محمّد بن عليّ - صلوات اللّه عليه - فقيل له: إنّ الناقة قد خرجت إلى القبر. فأتاها فقال: صه الآن قومي، فلم تفعل، فقال: دعوها [ف‍] إنّها مودّعة، فلم تلبث إلاّ ثلاثة أيّام حتى نفقت، و إنّه كان يخرج عليها إلى مكّة، فيعلّق السوط بالرحل، فلم يقرعها (قرعة) حتّى يدخل المدينة، و روي: أنّه حجّ عليها أربعين حجة .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد