شناسه حدیث :  ۴۳۷۶۵۷

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۴  ,  صفحه۲۲۵  

عنوان باب :   الجزء الرابع [تتمة الباب الثالث في باقي معاجز الإمام الحسين عليه السلام ] الثاني و التسعون و مائة في رأسه الشريف إنّه ارسل إليه طير فأخذه بالصندوق و دفن عند أبيه أمير المؤمنين - عليهما السلام -

معصوم :   امام صادق (علیه السلام)

أبو جعفر محمّد بن جرير الطبريّ، قال: حدّثني أبو عبد اللّه الحسين بن عبد اللّه الحرميّ ، قال: حدّثنا أبو محمّد هارون بن موسى التلعكبريّ، قال: حدّثنا أبو عليّ محمد بن همام، قال: حدّثنا حبيب بن الحسين، قال: حدّثنا أبو هاشم عبيد بن خارجة، عن علي بن عثمان، عن فرات بن أحنف، قال: كنت مع أبي عبد اللّه - عليه السلام - و نحن نريد زيارة أمير المؤمنين - عليه السلام - فلمّا صرنا إلى الثويّة ، نزل فصلّى ركعتيه، فقلت: يا سيدي! ما هذه الصلاة؟ قال: موضع منبر القائم - عليه السلام -، أحببت أن اشكر اللّه في هذا الموضع، ثمّ مضى و مضيت معه، حتّى انتهى إلى القائم الّذي على الطريق، فنزل فصلّى ركعتين. فقلت: ما هذه الصلاة؟ قال هاهنا نزل القوم الذين كان معهم رأس الحسين - عليه السلام - في صندوق فبعث اللّه عزّ و جلّ طيرا، فاحتمل الصندوق بما فيه فمرّ بهم جمّال، فاخذوا رأسه و جعلوه في الصندوق فحملوه ، و نزلت و صليت هاهنا، شكرا للّه ثمّ مضى و مضيت معه، حتى انتهى إلى موضع، فنزل و صلّى ركعتين، قال هاهنا قبر أمير المؤمنين - عليه السلام -، أما إنّه لا تذهب الأيّام حتّى يبعث اللّه رجلا ممتحنا في نفسه، في القتل، يا بني عليه حصنا، فيه سبعون طاقا. قال حبيب بن الحسين: سمعت هذا الحديث، قبل أن يا بنى على الموضع شيء، ثمّ إنّ محمد بن زيد وجّه، فبني عليه، فلم تذهب الأيّام حتى امتحن محمد في نفسه بالقتل .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد