شناسه حدیث :  ۴۳۷۶۳۶

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۴  ,  صفحه۲۰۶  

عنوان باب :   الجزء الرابع [تتمة الباب الثالث في باقي معاجز الإمام الحسين عليه السلام ] الثالث و الثمانون و مائة زيارة الأنبياء له - عليه السلام -

معصوم :   غير معصوم

عنه ، قال: و عنه ، عن أبيه ، عن الحسن بن محبوب ، عن الحسين بن ثابت ، عن أبي حمزة الثمالي ، قال: خرجت في ، إلى قبر الحسين بن علي - عليهما السلام -، مستخفيا من أهل الشام ، حتّى انتهيت إلى كربلاء ، فاختفيت في ناحية القرية، حتى إذا ذهب من الليل نصفه أقبلت نحو القبر، فلمّا دنوت منه، أقبل نحوي رجل فقال لي: انصرف ماجورا، فانك لا تصل إليه، فرجعت فزعا حتّى إذا كاد يطلع الفجر، أقبلت نحوه حتّى إذا دنوت منه، خرج إليّ الرجل، فقال لي: يا هذا إنّك لا تصل إليه، فقلت [له] عافاك اللّه و لم لا أصل إليه، و قد أقبلت من الكوفة ، أريد زيارته؟ فلا تحل بيني و بينه عافاك اللّه، و أنا أخاف أن أصبح فيقتلني أهل الشام إن أدركوني هاهنا. قال: فقال لي: اصبر قليلا، فانّ موسى بن عمران - عليه السلام - سئل ربّه أن ياذن له في زيارة قبر الحسين بن علي - عليهما السلام -، فاذن له فهبط من السماء، و معه سبعون ألف ملك فهم بحضرته من أوّل الليل ينتظرون طلوع الفجر، ثمّ يعرجون إلى السماء. قال: فقلت [له] من أنت عافاك اللّه؟ قال: أنا من الملائكة الذين أمروا بحراسة قبر الحسين - عليه السلام -، و الاستغفار لزوّاره، فانصرفت و قد كاد يطير عقلي لما سمعت منه. قال: فأقبلت حتّى إذا طلع الفجر، أقبلت نحوه، فلم يحل بيني و بينه شيء، فدنوت منه فسلّمت عليه، و دعوت اللّه على قتلته و صليت الصبح و أقبلت مسرعا خوفا من أهل الشام .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد