شناسه حدیث :  ۴۳۷۶۰۰

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۴  ,  صفحه۱۷۲  

عنوان باب :   الجزء الرابع [تتمة الباب الثالث في باقي معاجز الإمام الحسين عليه السلام ] الثامن و السبعون و مائة نوح الجن و بكاؤها عليه - عليه السلام -

معصوم :   غير معصوم

عنه : قال: حدّثني أبي - رحمه اللّه -، عن سعد بن عبد اللّه ، عن يعقوب بن يزيد ، عن إبراهيم بن عقبة ، عن أحمد بن عمرو بن مسلم ، عن الميثمي ، قال: خمسة من أهل الكوفة أرادوا نصر الحسين بن علي - عليهما السلام - فعرّسوا بقرية يقال لها: شاهي ، إذ أقبل عليهم رجلان: شيخ و شابّ، فسلّما عليهم. قال: فقال الشيخ: أنا رجل من الجنّ و هذا ابن أخي اردنا نصر هذا [الرجل] المظلوم. قال: فقال لهم الشيخ الجني: قد رأيت رأيا، [فقال] الفتية الانسيّون: و ما هذا الرأي الذي رأيت؟ قال رأيت أن أطير، فآتيكم بخبر القوم فتذهبون على بصيرة، فقالوا له: نعم ما رايت. قال: فغاب (عنهم) يوما و ليلة، فلما كان من الغد فإذا هم بصوت يسمعونه و لا يرون الشخص، و هو يقول: و اللّه ما جئتكم، حتى بصرت به بالطّف منعفر الخدّين منحورا و حوله فتية تدمي نحورهم مثل المصابيح يكسون الدجى نورا و قد حثثت قلوصي كي اصادفهم من قبل ان يلاقوا الخرّد الحورا كان الحسين سراجا يستضاء به اللّه يعلم أنّي لم أقل زورا مجاورا لرسول اللّه في غرف و للبتول و للطيّار مسرورا فاجابه بعض الفتية من الآدميين يقول: (شعرا) اذهب فلا زال قبر أنت ساكنه إلى يسقى الغيث ممطورا و قد سلكت سبيلا كنت سالكه و قد شربت بكأس ليس ممرورا و فتية فرّغوا للّه أنفسهم و فارقوا المال و الاحباب و الدورا

هیچ ترجمه ای وجود ندارد