شناسه حدیث :  ۴۳۷۵۲۲

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۴  ,  صفحه۱۰۱  

عنوان باب :   الجزء الرابع [تتمة الباب الثالث في باقي معاجز الإمام الحسين عليه السلام ] التاسع و الأربعون و مائة انتقام آخر

معصوم :   غير معصوم

روى ابن رياح: قال: رأيت رجلا مكفوفا قد شهد قتل الحسين - عليه السلام - فسألته عن ذهاب بصره، فقال: كنت شهدت قتلة الحسين - عليه السلام - عاشر عاشوراء، غير أنّي لم أضرب (بسيف) و لم أرم (بسهم) ، فلمّا [قتل] رجعت إلى منزلي، و صلّيت العشاء الآخرة و نمت، فأتاني آت في منامي، و قال: أجب رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله - [فانّه يدعوك،] فقلت: ما لي و له؟ فأخذ بتلابيبي و جرّني إليه فأتيت، (فوجدت النبيّ - صلّى اللّه عليه و آله - جالسا في الصحراء، حاسرا عن ذراعيه، محمر الوجه في جبينه عبس في يده حربة) و ملك قائم بين يديه و في يده سيف من نار [فقتل أصحابي التسعة، فكلّما ضرب ضربة التهبت أنفسهم نارا] . فدنوت منه، [و جثوت بين يديه] و قلت: السلام عليك يا رسول، اللّه فلم يردّ و مكث طويلا، ثمّ رفع رأسه (إليّ) و قال: يا ويلك انتهكت حرمتي و قتلت عترتي و لم ترع حقّي [و فعلت ما فعلت؟] . فقلت: يا رسول اللّه و اللّه ما ضربت بسيف، و لا طعنت برمح، و لا رميت بسهم، قال: صدقت، و لكنّك كثرت السواد، ادن منّي، فدنوت منه، فإذا (بين يديه) طشت مملوء دما فقال: هذا دم ولدي الحسين - عليه السلام - فكحّلني من ذلك الدم، فانتبهت لا أبصر شيئا حتى الساعة .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد