شناسه حدیث :  ۴۳۷۴۹۴

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۴  ,  صفحه۶۱  

عنوان باب :   الجزء الرابع [تتمة الباب الثالث في باقي معاجز الإمام الحسين عليه السلام ] الثالث و العشرون و مائة إخباره - عليه السلام - بأنّ عمر بن سعد - لعنه اللّه - يقتل

معصوم :   پيامبر اکرم (صلی الله علیه و آله)

روي عن ابن مسعود قال: بينا نحن جلوس عند رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله - في مسجده، إذ دخل علينا فتية من قريش و معهم عمر بن سعد - لعنه اللّه -، فتغيّر لون رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله -. فقلنا له: يا رسول اللّه ما شأنك؟ فقال: إنّا أهل بيت، اختار اللّه لنا الآخرة على الدنيا، و إنّي ذكرت ما يلقى أهل بيتي من أمّتي من بعدي من قتل و ضرب و شتم و سبّ و تطريد و تشريد. و انّ أهل بيتي سيشرّدون و يطردون و يقتلون، و انّ أوّل رأس يحمل على (رأس) رمح في الإسلام، رأس ولدي الحسين - عليه السلام -، أخبرني بذلك [أخي] جبرائيل، عن الربّ الجليل. و كان الحسين - عليه السلام - حاضرا عند جدّه في ذلك الوقت، فقال: يا جدّاه فمن يقتلني من أمّتك؟ فقال: يقتلك شرار الناس، و أشار النبي - صلّى اللّه عليه و آله - إلى عمر بن سعد - لعنه اللّه -. فصار أصحاب رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله - إذا رأوا عمر بن سعد داخلا من باب المسجد، يقولون: هذا قاتل الحسين - عليه السلام -. [قال:] و جعل عمر بن سعد، كلّما لقي الحسين - عليه السلام - يقول: يا أبا عبد اللّه إن في قومنا اناسا سفهاء، يزعمون أنّي أقتلك. فيقول له الحسين - عليه السلام -: [و اللّه] إنّهم ليسوا بسفهاء، و لكنّهم اناس حلماء، أما انّه ستقرّ عيني حيث لا تأكل من برّ الري من بعد قتلي إلاّ قليلا، ثمّ تقتل من بعدي عاجلا .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد