شناسه حدیث :  ۴۳۷۴۶۱

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۴  ,  صفحه۱۸  

عنوان باب :   الجزء الرابع [تتمة الباب الثالث في باقي معاجز الإمام الحسين عليه السلام ] الثالث و التسعون الحيّة التي حرستهما

معصوم :   پيامبر اکرم (صلی الله علیه و آله) ، حضرت زهرا (سلام الله عليها) ، امام حسن مجتبی (علیه السلام) ، امام حسین (علیه السلام)

تاريخ البلاذري: قال حدث محمد بن يزيد المبرد النحوي باسناد ذكره قال: انصرف النبي - صلى اللّه عليه و آله - إلى منزل فاطمة - عليها السلام - فرءاها قائمة خلف بابها، فقال: ما بال حبيبتي هاهنا؟ فقالت: ابناك خرجا غدوة و قد خفي عليّ خبرهما، فمضى النبي - صلى اللّه عليه و آله - يقفو أثرهما حتى صار إلى كهف جبل فوجدهما نائمين و حيّة مطوقة عند رءوسهما. فاخذ (النبي - صلى اللّه عليه و آله -) حجرا فاهوى إليها، فقالت: السلام عليك السلام عليك يا رسول اللّه و اللّه ما أقمت عند رأسهما الا حراسة لهما فدعا لها بخير. ثم حمل الحسن على كتفه اليمنى و الحسين على كتفه اليسرى فنزل جبرائيل - عليه السلام - فاخذ الحسين - عليه السلام - و حمله فكانا بعد ذلك يفتخران فيقول الحسن - عليه السلام - حملني خير أهل الأرض فيقول الحسين حملني خير أهل السماء و في ذلك قال حسان بن ثابت. فجاء و قد ركبا عاتقيهفنعم المطية و الراكبان

هیچ ترجمه ای وجود ندارد