شناسه حدیث :  ۴۳۷۴۲۳

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۳  ,  صفحه۵۰۱  

عنوان باب :   الجزء الثالث الباب الثالث في معاجز الإمام أبي عبد اللّه الحسين بن علي ابن أبي طالب الشهيد - عليهما السلام - السادس و الخمسون أنّه - عليه السلام - أرى الأصبغ رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله - و أمير المؤمنين - عليه السلام -

معصوم :   امام حسین (علیه السلام) ، پيامبر اکرم (صلی الله علیه و آله) ، امیرالمؤمنین (علیه السلام)

ابن شهرآشوب: عن الاصبغ بن نباتة قال: سألت الحسين - عليه السلام - فقلت: سيّدي (اسألك) عن شيء أنا به موقن، و أنه من سرّ اللّه و أنت المسرور إليه ذلك السرّ. (فقال: يا أصبغ أ تريد أن ترى مخاطبة رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله - لأبي دون يوم مسجد قبا؟ قال: هذا الذي أردت) . قال: قم، فإذا انا و هو بالكوفة فنظرت فإذا المسجد من قبل ان يرتد إليّ بصري، فتبسم في وجهي، قال: يا أصبغ أن سليمان بن داود اعطي الرّيح غُدُوُّهٰا شَهْرٌ وَ رَوٰاحُهٰا شَهْرٌ و أنا قد اعطيت اكثر ممّا اعطي سليمان. فقلت: صدقت و اللّه يا ابن رسول اللّه. فقال: نحن الذين عندنا علم الكتاب، و بيان ما فيه، و ليس لاحد من خلقه ما عندنا، لانا أهل سرّ اللّه. فتبسم في وجهي ثم قال: نحن آل اللّه و ورثة رسوله. فقلت: الحمد للّه على ذلك. (ثم) قال لي: ادخل فدخلت فإذا أنا برسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله - محتب في المحراب بردائه، فنظرت فإذا أنا بأمير المؤمنين - عليه السلام - قابض على تلابيب الأعسر فرأيت رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله - يعض على الأنامل و هو يقول: بئس الخلف خلفتني أنت و أصحابك [عليكم] لعنة اللّه و لعنتي الخبر .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد