شناسه حدیث :  ۴۳۷۳۹۱

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۳  ,  صفحه۴۷۰  

عنوان باب :   الجزء الثالث الباب الثالث في معاجز الإمام أبي عبد اللّه الحسين بن علي ابن أبي طالب الشهيد - عليهما السلام - التاسع و العشرون الكلبية و جواريها اللاتي في مأتمه - عليه السلام - و ما اهدي لهنّ

معصوم :   امام صادق (علیه السلام)

محمّد بن يعقوب : عن علي بن محمّد ، عن سهل بن زياد ، عن محمّد بن أحمد ، عن الحسين بن علي ، عن يونس ، عن مصقلة الطحّان ، قال: سمعت أبا عبد اللّه - عليه السلام - يقول: لمّا قتل الحسين - عليه السلام - أقامت امرأته الكلبيّة [عليه] مأتما، و بكت و بكين النساء و الخدم حتّى جفت دموعهنّ و ذهبت، فبينا هي كذلك اذ رأت جارية من جواريها تبكي و دموعها تسيل فدعتها، فقالت [لها] : ما لك أنت من بيننا تسيل دموعك؟ قالت: إنّي لمّا أصابني الجهد شربت شربة سويق، قال: فأمرت بالطعام و الأسوقة، فأكلت و شربت و أطعمت و سقت، فقالت: إنّما نريد بذلك [أن] نتقوّى على البكاء على الحسين - عليه السلام -. قال: و اهدي إلى الكلبيّة جؤنا لتستعين بها على مأتم الحسين - عليه السلام -، فلمّا رأت الجؤن قالت: ما هذه؟ قالوا: هديّة، أهداها فلان لتستعيني (بها) على مأتم الحسين - عليه السلام -. فقالت: لسنا في عرس، فما نصنع بها؟ ثم أمرت بهنّ، فاخرجنّ من الدار. فلمّا اخرجن من الدار لم يحسّ لها حسّ، كأنّما طرن بين السماء و الأرض، و لم ير لهنّ بعد خروجهنّ من الدار أثر .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد