شناسه حدیث :  ۴۳۷۳۶۲

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۳  ,  صفحه۴۳۶  

عنوان باب :   الجزء الثالث الباب الثالث في معاجز الإمام أبي عبد اللّه الحسين بن علي ابن أبي طالب الشهيد - عليهما السلام - الخامس الصّفح عن فطرس من اللّه جلّ جلاله

معصوم :   امام صادق (علیه السلام) ، پيامبر اکرم (صلی الله علیه و آله)

محمد بن الحسن الصفّار : عن أحمد بن موسى ، عن محمد بن أحمد المعروف بغزال مولى حرب بن زياد البجلي ، عن محمد أبي جعفر الحمّامي الكوفي ، عن الازهر البطيخي ، عن أبي عبد اللّه - عليه السلام - قال: إنّ اللّه عرض ولاية أمير المؤمنين - عليه السلام - فقبلها الملائكة و أباها ملك، يقال له: فطرس ، فكسر اللّه جناحه. فلمّا ولد الحسين بن علي - عليهما السلام - بعث اللّه جبرائيل في سبعين ألف ملك إلى محمد - صلّى اللّه عليه و آله - يهنّئهم بولادته، فمرّ بفطرس ، فقال له فطرس : [يا جبرائيل] إلى أين تذهب؟ فقال: بعثني اللّه إلى محمد - صلى اللّه عليه و آله - أهنئهم بمولود ولد في هذه الليلة . فقال له فطرس : احملني معك، و سل محمدا يدعو لي. فقال له جبرائيل: اركب جناحي فركب جناحه فأتى محمدا - صلّى اللّه عليه و آله - فدخل عليه و هنّأه فقال له: يا رسول اللّه - صلى اللّه عليه و آله - إن فطرس بيني و بينه إخوة و سألني ان أسألك أن تدعو [اللّه] له أن يردّ عليه جناحه. فقال رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله -: لفطرس أ تفعل؟ قال: نعم، فعرض عليه رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله - ولاية أمير المؤمنين - عليه السلام - فقبلها. فقال رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله -: شانك بالمهد فتمسح به و تمرغ فيه. قال: فمشى فطرس إلى مهد الحسين بن علي - عليهما السلام - و رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله - يدعو له. [قال:] قال رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله -: فنظرت إلى ريشه، و أنّه ليطلع و يجري فيه الدم و يطول حتى لحق بجناحه الآخر و عرج مع جبرائيل إلى السماء و صار إلى موضعه .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد