شناسه حدیث :  ۴۳۷۳۲۷

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۳  ,  صفحه۳۳۶  

عنوان باب :   الجزء الثالث الباب الثاني في معاجز الإمام أبي محمّد الحسن بن علي بن أبي طالب - عليهما السلام - الثالث و السبعون أنّه - عليه السلام - عنده ديوان الشيعة و رأى الرجل اسمه و اسم عمه فيه

معصوم :   امام حسن مجتبی (علیه السلام)

محمد بن الحسن الصفّار : عن أحمد بن محمد ، عن الحسين ، عن فضالة بن ايوب ، عن (أحمد بن) سليمان ، عن عمر بن أبي بكر ، عن رجل ، عن حذيفة بن اسيد الغفاري قال: لما وادع الحسن ابن علي - عليه السلام - معاوية و انصرف إلى المدينة صحبته في منصرفه و كان بين عينيه حمل بعير لا يفارقه حيث توجه، فقلت له ذات يوم: جعلت فداك يا ابا محمد هذا الحمل لا يفارقك حيث ما توجهت. فقال: يا حذيفة أ تدري ما هو؟ قلت: لا. قال: هذا الديوان! قلت: ديوان ما ذا؟ قال: ديوان شيعتنا فيه أسماؤهم. قلت: جعلت فداك فأرني اسمي. قال: اغد بالغداة. قال: فغدوت إليه و معي ابن أخ لي و كان يقرأ و لم اكن اقرأ، فقال (لي) : ما غدا بك؟ قلت: الحاجة التي وعدتني. قال: من ذا الذي معك؟ قلت: ابن أخ لي و هو يقرأ و لست أقرأ. قال: فقال لي: اجلس فجلست، ثم قال: عليّ بالديوان الاوسط. [قال:] فاتي به. قال: فنظر الفتى فإذا الاسماء تلوح، قال: فبينما هو يقرأ [إذ] قال: [هو] يا عماه هو ذا اسمي. قلت: ثكلتك امك انظر اين اسمي. [قال:] فصفح ثم قال: هو ذا اسمك. (قال:) فاستبشرنا و استشهد الفتى مع الحسين بن علي - صلوات اللّه عليه - .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد