شناسه حدیث :  ۴۳۷۲۲۷

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۳  ,  صفحه۱۸۶  

عنوان باب :   الجزء الثالث [تتمة الباب الأول في باقي معاجز أمير المؤمنين عليه السلام ] الأربعون و خمسمائة علمه - عليه السلام - بما يكون

معصوم :   غير معصوم ، امیرالمؤمنین (علیه السلام)

و عنه: (بإسناده عن أحمد بن الخضيب) ، عن أحمد بن النضر، عن عبد اللّه الأسدي، عن فضيل بن الزبير، قال: مرّ ميثم التمّار على فرس له فاستقبل حبيب بن مظاهر - رضى اللّه عنه - [عند] مجلس، بني أسد فتحدّثا حتّى التقتا أعناق فرسيهما، فقال : يا حبيب، لكأنّي برجل أصلع ضخم البطن يبيع البطّيخ عند باب ارزق و قد صلب في حبّ أهل بيت رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله -. (فقال ميثم: و إنّي لأعرف رجلا أحمر له عقيقة ان يخرج لنصرة ابن بنت نبيّه فيقتل و يطاف إلى الكوفة) و بي و قد قتلت و جيء برأسي إلى الكوفة و أجيز الذي جاء به، ثم افترقا. فقال أهل المجلس: (ما رأينا أعجب من أصحاب أبي تراب يقولون إنّ عليّا - عليه السلام - أعلمهم بالغيب، فلم يفترق المجلس حتّى أقبل رشيد الهجري يطلبهما، فسأل أهل المجلس) عنهما، فقالوا: قد افترقا و سمعناهما يقولان كذا و كذا. قال رشيد لهم: رحم اللّه ميثما و حبيبا قد نسي أنّه يزاد في عطاء الذي يجيء برأسه مائة درهم ثمّ ولّى. فقال أهل المجلس: هذا و اللّه أكذبهم، فما مرّت الأيّام حتّى رأى أصحاب المجلس ميثما مصلوبا على باب عمرو بن حريث - لعنه اللّه -، و جيء برأس حبيب بن مظاهر من كربلاء و قد قتل مع الحسين بن علي - عليهما السلام - إلى عبيد اللّه بن زياد - لعنه اللّه - و زيد في عطاء الذي حمل رأس حبيب مائة درهم كما ذكر، و روى كلّما قال أصحاب أمير المؤمنين - عليه السلام - و أخبرهم به أمير المؤمنين - عليه السلام - .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد