شناسه حدیث :  ۴۳۷۲۲۱

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۳  ,  صفحه۱۷۱  

عنوان باب :   الجزء الثالث [تتمة الباب الأول في باقي معاجز أمير المؤمنين عليه السلام ] الرابع و الثلاثون و خمسمائة خبر الأفعى الذي جاء من باب الفيل

معصوم :   امیرالمؤمنین (علیه السلام)

عنه : عن علي بن محمّد بن ميمون ، عن أبيه محمّد بن ميمون الخراساني ) ، عن محمّد بن علي ، عن الحسن بن أبي حمزة ، عن القاسم بن الوليد الهمداني ، عن الحارث الأعور [الهمداني ] ، قال: بينما أمير المؤمنين - عليه السلام - يخطب بالناس [ في مسجد الكوفة إذ أقبل أفعى من ناحية باب الفيل ، رأسه أعظم من رأس البعير، يهوي نحو المنبر، فافترق النّاس فرقتين في جانبي المسجد خوفا منه فجاء حتّى صعد المنبر، ثمّ تطاول إلى اذن أمير المؤمنين - عليه السلام - فأصغى إليه باذنه و أقبل يسارّه مليّا، ثمّ نزل. فلمّا بلغ [باب] أمير المؤمنين - عليه السلام - الذي يسمّونه باب الفيل انقطع أثره و غاب، فلم يبق مؤمن و لا مؤمنة إلاّ قال : هذا من عجائب أمير المؤمنين - عليه السلام -، و لم يبق منافق و لا منافقة إلاّ قال: هذا من سحره . فقال أمير المؤمنين - عليه السلام -: (أيّها النّاس) لست بساحر، و هذا الذي رأيتموه وصيّ محمّد - صلّى اللّه عليه و آله - على الجنّ، و أنا وصيّه على الإنس، و هذا يطيعني أكثر ممّا تطيعوني، و هذا خليفتي فيهم، و قد وقع بين الجنّ ملحمة تهاجروا فيها الدماء التي لا يعلمون ما المخرج منها و لا ما الحكم فيها، فأتاني سائلا عن (الجواب) في ذلك، فأجبته عنه بالحقّ، و هذا المثال الذي تمثّل لكم [به] أراد أن يريكم فضلي عليكم الذي هو أعلم به منكم .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد