شناسه حدیث :  ۴۳۷۱۹۸

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۳  ,  صفحه۱۳۴  

عنوان باب :   الجزء الثالث [تتمة الباب الأول في باقي معاجز أمير المؤمنين عليه السلام ] الثالث عشر و خمسمائة أنّه - عليه السلام - المدفون عند قبره - عليه السلام - يصرف عنه عذاب القبر، و محاسبة منكر و نكير، و أنّه - عليه السلام - ينقل إلى قبره - عليه السلام - من بعد عنه

معصوم :   امیرالمؤمنین (علیه السلام)

البرسي: قال: روى الأصبغ بن نباتة: أنّ أمير المؤمنين - عليه السلام - كان يجلس للناس في نجف الكوفة، فقال يوما لمن حوله: من يرى ما أرى؟ فقالوا: و ما ترى يا عين اللّه الناظرة في عباده؟ فقال: أرى بعيرا يحمل جنازة، و رجلا يسوقه، و رجلا يقوده و سيأتيكم بعد ثلاث. فلمّا كان اليوم الثالث قدم البعير و الجنازة مشدودة عليه و الرجلان معه فسلّم على الجماعة، فقال لهم أمير المؤمنين - عليه السلام - بعد أن حيّاهم: من أنتم؟ و من أين أقبلتم؟ و من هذه الجنازة؟ و لما ذا قدمتم؟ فقالوا: نحن من اليمن، و أمّا الميّت فأبونا، و إنّه عند الموت أوصى إلينا، فقال: إذا غسّلتموني و كفّنتموني و صلّيتم عليّ فاحملوني على بعيري هذا إلى العراق و ادفنوني هناك بنجف (أهل) الكوفة. فقال لهما [أمير المؤمنين - عليه السلام -] : هل سألتماه لما ذا؟ فقالا: أجل قد سألناه، فقال: يدفن هناك رجل لو شفع في يوم العرض في أهل الموقف لشفع. فقام أمير المؤمنين - عليه السلام - و قال: صدق، أنا و اللّه ذلك الرجل، (أنا و اللّه ذلك الرجل) .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد