شناسه حدیث :  ۴۳۷۱۳۱

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۳  ,  صفحه۶۲  

عنوان باب :   الجزء الثالث [تتمة الباب الأول في باقي معاجز أمير المؤمنين عليه السلام ] الثالث و التسعون و أربعمائة أنّه - عليه السلام - لم ير في قبره بعد وضعه و شرج اللبن عليه

معصوم :   امام صادق (علیه السلام) ، امیرالمؤمنین (علیه السلام) ، امام حسن مجتبی (علیه السلام) ، امام حسین (علیه السلام)

الشيخ في التهذيب : عن محمّد بن أحمد بن داود القمّي ، قال: أخبرني محمّد بن عليّ بن الفضل ، قال: حدّثني علي بن الحسين ابن يعقوب من بني خزيمة قراءة عليه، قال: حدّثنا [ جعفر بن محمد بن يوسف الأزدي ، قال: حدّثنا عليّ بن بزرج الخيّاط ، قال: حدّثنا] عمرو ، قال: جاءني سعد الإسكاف فقال: يا بنيّ تحمل الحديث؟ فقلت: نعم. فقال: حدّثني أبو عبد اللّه - عليه السلام - قال: (إنّه) لمّا اصيب أمير المؤمنين - عليه السلام - قال للحسن و الحسين - عليهما السلام -: غسّلاني و كفّناني [و حنّطاني] و احملاني على سريري، و احملا مؤخّره تكفيان مقدّمه، فإنّكما تنتهيان إلى قبر محفور، و لحد ملحود، و لبن موضوع، فالحداني و اشرجا [اللبنة] عليّ، و ارفعا لبنة ممّا يلي رأسي فانظرا ما تسمعان. فأخذا اللبنة من عند الرأس بعد ما أشرجا عليه اللبن فإذا ليس في القبر شيء، و إذا هاتف يهتف: أمير المؤمنين - عليه السلام - كان عبدا صالحا فألحقه اللّه بنبيّه ، و كذلك يفعل بالأوصياء بعد الأنبياء حتّى لو أنّ نبيّا مات في المغرب، و مات وصيّه في المشرق لألحق اللّه الوصيّ بالنبيّ .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد