شناسه حدیث :  ۴۳۷۱۲۹

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۳  ,  صفحه۶۰  

عنوان باب :   الجزء الثالث [تتمة الباب الأول في باقي معاجز أمير المؤمنين عليه السلام ] الحادي و التسعون و أربعمائة أنّ الحسن و الحسين - عليهما السلام - فقداه - عليه السلام - و هو على الجنازة، و رأياه يخاطبهما في الطريق

معصوم :   امیرالمؤمنین (علیه السلام) ، امام حسن مجتبی (علیه السلام) ، امام حسین (علیه السلام)

البرسي: قال: روى محدّثوا أهل الكوفة: أنّ أمير المؤمنين - عليه السلام - لمّا حمله الحسن و الحسين - عليهما السلام - على سريره إلى مكان القبر المختلف من نجف الكوفة وجدوا فارسا يتضوّع منه المسك فسلّم عليهما، ثمّ قال للحسن - عليه السلام -: أنت الحسن بن عليّ رضيع الوحي و التنزيل، و فطيم العلم و الشرف الجليل، خليفة أمير المؤمنين، و سيّد الوصيّين؟ قال: نعم. [قال:] و هذا الحسين بن عليّ [أمير المؤمنين، و سيّد الوصيّين] سبط نبيّ الرحمة، و رضيع العصمة، [و ربيب الحكمة] ، و والد الأئمّة؟ قال: نعم. قال: سلّماه إليّ و امضيا في دعة اللّه. فقال له الحسن - عليه السلام -: إنّه أوصى إلينا أن لا نسلّمه إلاّ إلى أحد رجلين: جبرائيل أو الخضر. فمن أنت منهما؟ فكشف النقاب فإذا هو أمير المؤمنين - عليه السلام -، ثمّ قال للحسن - عليه السلام -: يا أبا محمّد، إنّه لا تموت نفس إلاّ و يشهدها. [أ فما يشهد جسده؟] .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد