شناسه حدیث :  ۴۳۷۱۲۲

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۳  ,  صفحه۵۳  

عنوان باب :   الجزء الثالث [تتمة الباب الأول في باقي معاجز أمير المؤمنين عليه السلام ] التاسع و الثمانون و أربعمائة أنّ ملك الموت يقبض أرواح الخلائق ما خلا رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله - و أمير المؤمنين - عليه السلام - فإنّ اللّه جلّ جلاله يقبضهما بقدرته، و يتولاّهما بمشيّته

معصوم :   پيامبر اکرم (صلی الله علیه و آله)

ابن شهر آشوب: عن السمعاني في فضائل الصحابة، عن ابن المسيّب، عن أبي ذرّ أنّ النبيّ - صلّى اللّه عليه و آله - قال: يا أبا ذرّ، عليّ أخي و صهري و عضدي، إنّ اللّه تعالى لا يقبل فريضة إلاّ بحبّ عليّ بن أبي طالب - عليه السلام -. يا أبا ذرّ، لمّا اسري بي إلى السماء مررت بملك جالس على سرير من نور، على رأسه تاج من نور، إحدى رجليه في المشرق، و الاخرى في المغرب، و بين يديه لوح ينظر فيه و الدنيا كلّها بين عينيه، و الخلق بين ركبتيه، و يده تبلغ المشرق و المغرب. فقلت: يا جبرائيل، من هذا؟ فما رأيت من ملائكة ربّي جلّ جلاله أعظم خلقا منه. قال: هذا عزرائيل ملك الموت، ادن فسلّم عليه، فدنوت منه، فقلت: سلام عليك حبيبي ملك الموت. فقال: و عليك السلام يا أحمد، (و ما) فعل ابن عمّك عليّ بن أبي طالب - عليه السلام -؟ فقلت: و هل تعرف ابن عمّي؟ قال: و كيف لا أعرفه، إنّ اللّه جلّ جلاله وكّلني بقبض أرواح الخلائق ما خلا روحك و روح عليّ بن أبي طالب - عليه السلام - فإنّ اللّه يتوفّاكما بمشيّته .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد