شناسه حدیث :  ۴۳۷۱۲۱

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۳  ,  صفحه۵۱  

عنوان باب :   الجزء الثالث [تتمة الباب الأول في باقي معاجز أمير المؤمنين عليه السلام ] التاسع و الثمانون و أربعمائة أنّ ملك الموت يقبض أرواح الخلائق ما خلا رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله - و أمير المؤمنين - عليه السلام - فإنّ اللّه جلّ جلاله يقبضهما بقدرته، و يتولاّهما بمشيّته

معصوم :   پيامبر اکرم (صلی الله علیه و آله)

أبو الحسن الفقيه محمد بن أحمد بن شاذان في المناقب - - المائة : عن ابن عبّاس ، قال: سمعت رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله - يقول: لمّا اسري بي إلى السماء ما مررت بملإ من الملائكة إلاّ سألوني عن عليّ بن أبي طالب - عليه السلام - ، حتى ظننت أنّ اسم عليّ أشهر في السماء من اسمي في الأرض، فلمّا بلغت السماء الرابعة فنظرت إلى ملك الموت - عليه السلام -، قال لي: يا محمد ، ما فعلت بعليّ ؟ قلت: يا حبيبي، و من أين تعرف عليّا ؟ قال: يا محمد ، ما خلق اللّه تعالى خلقا إلاّ و أنا أقبض روحه بيدي ما خلاك و عليّ بن أبي طالب فإنّ اللّه جلّ جلاله يقبض أرواحكما بقدرته. فلمّا صرت تحت العرش [نظرت] إذا أنا بعليّ بن أبي طالب - عليه السلام - واقف تحت عرش ربّي. فقلت: يا عليّ ، سبقتني، فقال لي جبرائيل : يا محمد من هذا الذي تكلّمه؟ قلت : هذا أخي، فقال: هذا عليّ بن أبي طالب . قال لي: يا محمد ، ليس هذا عليّا [نفسه] و لكنّه ملك من ملائكة الرحمن خلقه اللّه تعالى على صورة عليّ بن أبي طالب - عليه السلام - ، فنحن الملائكة المقرّبون كلّما اشتقنا إلى وجه عليّ بن أبي طالب - عليه السلام - زرنا هذا الملك لكرامة عليّ بن أبي طالب [على اللّه سبحانه و تعالى، و نستغفر اللّه لشيعته ] و سبّحنا له .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد