شناسه حدیث :  ۴۳۷۰۲۹

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۲  ,  صفحه۳۹۴  

عنوان باب :   الجزء الثاني [تتمة الباب الأول في معاجز أمير المؤمنين عليه السلام ] السادس و العشرون و أربعمائة مكتوب على ساق العرش: محمد و علي و فاطمة و الحسن و الحسين - عليهم السلام - خير خلق اللّه تعالى

معصوم :   پيامبر اکرم (صلی الله علیه و آله) ، حديث قدسی

السيّد وليّ بن نعمة اللّه من كتاب جامع الفوائد عن الصدوق أبي جعفر محمد بن بابويه: بإسناده يرفعه إلى أبي ذرّ - رضي اللّه عنه - قال: سمعت رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله - يقول: افتخر إسرافيل على جبرائيل، فقال: أنا خير منك. فقال جبرئيل: و لم أنت خير منّي؟ قال: لأنّي صاحب الثمانية حملة عرش اللّه، و أنا صاحب النفخة في الصور، و أنا أقرب الملائكة إلى اللّه عزّ و جلّ. فقال جبرئيل: أنا خير منك. فقال إسرافيل: و بما ذا أنت خير منّي؟ قال جبرئيل: لأنّي أمين اللّه على وحيه و رسوله إلى أنبيائه المرسلين، و أنا صاحب [الخسوف] ما أهلك اللّه أمّة من الامم إلاّ على يدي، فاختصما إلى اللّه تبارك و تعالى، فأوحى اللّه إليهما: اسكتا، فو عزّتي و جلالي لقد خلقت من هو خير منكما. قالا: يا ربّ، و تخلق من هو خير منّا، و نحن خلقنا من نور! فقال: نعم، و أوحى اللّه تعالى إلى حجب القدرة: انكشفي، فانكشفت، فإذا على ساق العرش مكتوب: لا إله إلاّ اللّه، محمد و عليّ و فاطمة و الحسن و الحسين خير خلق اللّه. فقال جبرئيل: يا ربّ، أسألك بحقّهم عليك أن تجعلني خادمهم، قال اللّه تعالى: قد فعلت فجبرئيل - عليه السلام - خادم أهل البيت و انّه لخادمنا.

هیچ ترجمه ای وجود ندارد