شناسه حدیث :  ۴۳۶۹۴۰

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۲  ,  صفحه۲۵۵  

عنوان باب :   الجزء الثاني [تتمة الباب الأول في معاجز أمير المؤمنين عليه السلام ] الرابع و السبعون و ثلاثمائة طاعة الباب له - عليه السلام -

معصوم :   امیرالمؤمنین (علیه السلام)

الشيخ المفيد في الاختصاص: روي: أنّ أمير المؤمنين عليّ بن أبي طالب - صلوات اللّه عليه - (أنّه) كان قاعدا في المسجد و عنده جماعة [من أصحابه] ، فقالوا له: حدّثنا يا أمير المؤمنين. فقال لهم: ويحكم إنّ كلامي صعب مستصعب لا يعقله إلاّ العالمون. قالوا: لا بدّ من أن تحدّثنا. قال: قوموا بنا، فدخل الدار، فقال: أنا الذي علوت فقهرت، أنا الذي احيي و اميت، أنا الأوّل و الآخر، و الظاهر و الباطن، فغضبوا و قالوا: كفر! فقاموا. فقال عليّ - صلوات اللّه عليه - [للباب] : يا باب، امسك عليهم، فاستمسك عليهم الباب، فقال: أ لم أقل لكم: إنّ كلامي صعب مستصعب لا يعقله الاّ العالمون؟ تعالوا افسّر لكم. أمّا قولي: أنا الذي علوت فقهرت، فأنا الذي علوتكم بهذا السيف فقهرتكم حتى آمنتم باللّه و رسوله. و أمّا قولي: أنا احيي و اميت، فأنا احيي السنّة، و اميت البدعة. و أمّا قولي: أنا الأوّل، فأنا أوّل من آمن باللّه و أسلم. و أمّا قولي: أنا الآخر، فأنا آخر من سجى على النبيّ - صلّى اللّه عليه و آله - ثوبه و دفنه. و أمّا قولي: أنا الظاهر و الباطن، فإنّ عندي علم الظاهر و الباطن؛ قالوا: فرّجت عنّا فرّج اللّه عنك .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد