شناسه حدیث :  ۴۳۶۹۳۶

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۲  ,  صفحه۲۵۰  

عنوان باب :   الجزء الثاني [تتمة الباب الأول في معاجز أمير المؤمنين عليه السلام ] الحادي و السبعون و ثلاثمائة تعريب التوراة له - عليه السلام - و لذرّيّته - عليهم السلام -

معصوم :   امیرالمؤمنین (علیه السلام) ، پيامبر اکرم (صلی الله علیه و آله)

محمّد بن الحسن الصفّار : عن محمّد بن الحسين ، عن موسى بن سعدان، عن عبد اللّه بن القاسم ، عن صباح المزني ، عن الحارث بن الحصيرة ، عن حبّة [بن جوين] العرني ، قال: سمعت عليّا - عليه السلام - يقول: إنّ يوشع بن نون كان وصيّ موسى بن عمران - عليه السلام -، و كانت ألواح موسى من زمرّد أخضر، فلمّا غضب موسى - عليه السلام - ألقى من يده، فمنها ما تكسّر، و منها ما بقي، و منها ما ارتفع. فلمّا ذهب عن موسى - عليه السلام - الغضب، قال يوشع بن نون : أ عندك تبيان ما في الألواح؟ قال: نعم، فلم يزل يتوارثها رهط من بعد رهط حتى وقعت في أيدي أربعة رهط من اليمن ، و بعث اللّه محمّدا - صلّى اللّه عليه و آله - بتهامة و بلّغهم الخبر، فقالوا: ما يقول هذا النبيّ؟ قيل: ينهى عن الخمر و الزنا، و يأمر بمحاسن الأخلاق و كرم الجوار. فقالوا: هذا أولى بما في أيدينا منّا، فاتّفقوا أن يأتوه في شهر كذا و كذا، فأوحى اللّه تعالى إلى جبرئيل - عليه السلام - أن ائت النبيّ - صلّى اللّه عليه و آله - فاخبره (الخبر) . فأتاه فقال: إنّ فلانا و فلانا و فلانا [و فلانا] ورثوا (ما كان في الألواح) ، ألواح موسى - عليه السلام - و هم يأتونك في شهر كذا و كذا، في ليلة كذا و كذا. (قال:) فسهر لهم تلك الليلة، فجاء الركب فدقّوا عليه الباب و هم يقولون: يا محمّد. قال: نعم يا فلان بن فلان، و يا فلان بن فلان، [و يا فلان بن فلان، و يا فلان بن فلان، أين] الكتاب الذي توارثتموه من يوشع بن نون وصيّ موسى [ابن عمران] - عليه السلام -؟ قالوا: نشهد أن لا إله إلاّ اللّه وحده لا شريك له، و أنّك [ محمّدا] رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله -، و اللّه ما علم به أحد قطّ منذ وقع عندنا (أحد) قبلك. قال: فأخذه النبيّ - صلّى اللّه عليه و آله - و إذا هو كتاب بالعبرانيّة دقيق، فدفعه إليّ و وضعته عند رأسي، فأصبحت بالغداة و هو كتاب بالعربيّة جليل، فيه علم ما خلق اللّه منذ قامت السماوات و الأرض إلى أن تقوم الساعة، فعلمت ذلك .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد