شناسه حدیث :  ۴۳۶۹۳۱

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۲  ,  صفحه۲۴۰  

عنوان باب :   الجزء الثاني [تتمة الباب الأول في معاجز أمير المؤمنين عليه السلام ] السابع و الستّون و ثلاثمائة إخباره - عليه السلام - بانتقاض عقب أبي بكر يوم يصعد المنبر

معصوم :   امام صادق (علیه السلام)

سير الصحابة: بالإسناد السابق، عن أبان، قال: قال الصادق جعفر بن محمد - عليهما السلام -: دخل أبو بكر و جمعه، ثمّ ارتقى المنبر دون مقام رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله - بدرجة، ثمّ حمد اللّه، و أثنى عليه و ذكر النبيّ فصلّى عليه. فقام في الجماعة رجل، قال: كيف يصلّي عليه و قد خالف أمره الذي جاء من عند اللّه تعالى، ثمّ بدا أبو بكر بنفسه، فساعة ما ذكر نفسه انتقض عليه عقبه الذي كان لدغه فيه الحريش فقصر فلتته، و أسبل ثوبيه على عقبيه، و أوجز في كلامه، و نزل عن المنبر، و أسرع إلى منزله يتسقّم حاله، فتبعه أبو ذرّ مسرعا، فلمّا دخل أبو بكر منزله هجم عليه و دخل خلفه. ثمّ قال له: يا أبا بكر، باللّه عليك هل انتقض عليك عقبك الذي ضربك فيه الحريش في الغار؟ فقال لك رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله -: ويلك لا تحزن، فقلت: أخاف الموت، فقال: لا تموت إنّما تنتقض عليك، ساعة تنقض عهدي و تظلم وصيّي؟ فقال له أبو بكر: من أين لك ذلك و ما كنت معنا في الغار!؟ فقال: إنّ أمير المؤمنين عليّ - عليه السلام - قال: اذهب فانظر إلى أبي بكر فإنّه يبلغ داره فينتقض عليه عقبه الذي لدغه فيه الحريش، فأتيتك كما أخبرني المظلوم الصادق، ثمّ دخل عمر و خرج أبو ذرّ مسرعا.

هیچ ترجمه ای وجود ندارد