شناسه حدیث :  ۴۳۶۸۷۱

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۲  ,  صفحه۱۵۷  

عنوان باب :   الجزء الثاني [تتمة الباب الأول في معاجز أمير المؤمنين عليه السلام ] التاسع عشر و ثلاثمائة إخباره بأنّ خالد بن عرفطة لم يمت حتى يقود جيش ضلالة

معصوم :   امیرالمؤمنین (علیه السلام)

السيّد الرضي في الخصائص : قال: حدّث أبو نعيم الفضل بن دكين ، قال: حدّثنا محمد بن سليمان الأصبهاني ، قال: حدّثني يونس ، عن أمّ حكيم بنت عمرو و قالت: خرجت و أنا أشتهي أن أسمع كلام علي بن أبي طالب - عليه السلام -، فدنوت منه و في الناس رقّة، و هو يخطب على المنبر، حتى سمعت كلامه. فقال رجل: يا أمير المؤمنين استغفر لخالد بن عرفطة ، فإنّه قد مات بأرض تيماء ، فلم يردّ عليه. فقال الثانية فلم يردّ عليه. ثمّ قال الثالثة [فالتفت إليه] ، فقال: أيّها الناعي خالد بن عرفطة كذبت، و اللّه ما مات، و لا يموت حتى يدخل من هذا الباب، يحمل راية ضلالة، فرأيت خالد بن عرفطة يحمل راية معاوية حتى نزل بخيله و أدخلها من باب الفيل .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد