شناسه حدیث :  ۴۳۶۸۰۱

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۲  ,  صفحه۵۱  

عنوان باب :   الجزء الثاني [تتمة الباب الأول في معاجز أمير المؤمنين عليه السلام ] الثاني و السبعون و مائتان كلام النخلة بالثناء عليه - عليه السلام - و علمه بما في جابر من الشكّ

معصوم :   پيامبر اکرم (صلی الله علیه و آله) ، امیرالمؤمنین (علیه السلام)

السيّد المرتضى في عيون المعجزات: قال: حدّثني أبو التحف، قال: حدّثني عبد المنعم بن سلمة يرفعه إلى جابر بن عبد اللّه الأنصاري - رفع اللّه درجته - قال: كان لي ولد و قد حصل له علّة صعبة، فسألت رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله - أن يدعو له، فقال: سل عليّا فهو منّي و أنا منه، فتداخلني قليل ريب و قيل لي: إنّ أمير المؤمنين بالجبّانة، فجئته و هو يصلّي، فلمّا فرغ من صلاته سلّمت عليه و حدّثته بما كان من حديث رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله -، فقال لي: نعم. ثمّ قام و دنا من نخلة كانت هناك، و قال: أيّتها النخلة من أنا؟ فسمعت منها أنينا كأنين النساء الحوامل إذا أرادت تضع حملها، ثمّ سمعتها تقول: (يا أنزع البطين) أنت أمير المؤمنين، و وصيّ رسول ربّ العالمين، أنت الآية الكبرى، و أنت الحجّة العظمى، و سكتت، فالتفت - صلوات اللّه عليه - إليّ و قال: يا جابر قد زال الآن الشكّ من قلبك و صفا ذهنك، اكتم ما سمعت و رأيت عن غير أهله .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد