شناسه حدیث :  ۴۳۶۷۹۴

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۲  ,  صفحه۴۴  

عنوان باب :   الجزء الثاني [تتمة الباب الأول في معاجز أمير المؤمنين عليه السلام ] الخامس و الستّون و مائتان إخباره - عليه السلام - لعمر بن الخطّاب بأنّه يقتل

معصوم :   امیرالمؤمنین (علیه السلام)

البرسي: ما رواه محمد بن سنان قال: سمعت أمير المؤمنين - عليه السلام - يقول لعمر : (يا عمر) يا مغرور إنّي أراك في الدنيا قتيلا بجراحة من عبد أمّ معمر تحكم عليه جورا فيقتلك توقيعا يدخل بذلك الجنّة على رغم منك، و إنّ لك و لصاحبك الذي قمت مقامه صلبا و هتكا تخرجان عن رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله - فتصلبان على [أغصان] دوحة يابسة فتورق، فيفتتن بذلك من والاك، فقال عمر: و من يفعل ذلك يا أبا الحسن؟ فقال: قوم [قد] فرّقوا بين السيوف و أغمادها، ثمّ يؤتى بالنار التي اضرمت لإبراهيم - عليه السلام - و [يأتي] جرجيس و دانيال و كلّ نبيّ و صدّيق، ثمّ تأتي ريح فتنسفكما في اليمّ نسفا . قلت: روى هذا الحديث الديلمي في كتابه، و الحسين بن حمدان في هدايته بزيادة، و في سنده: عن محمد بن سنان الزهري، عن عبد اللّه بن عبد الرحمن الأصمّ، عن مدلج ، عن هارون بن سعيد، قال: سمعت أمير المؤمنين - عليه السلام - يقول لعمر بن الخطّاب - و ساق الحديث بطوله-.

هیچ ترجمه ای وجود ندارد