شناسه حدیث :  ۴۳۶۷۷۲

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۲  ,  صفحه۲۵  

عنوان باب :   الجزء الثاني [تتمة الباب الأول في معاجز أمير المؤمنين عليه السلام ] السادس و الأربعون و مائتان الإبريق الذي انزل عليه - عليه السلام - و فيه الماء

معصوم :   امام صادق (علیه السلام) ، امیرالمؤمنین (علیه السلام) ، پيامبر اکرم (صلی الله علیه و آله)

ثاقب المناقب: عن عاصم بن شريك، عن أبي البختري ، عن الصادق - عليه السلام -، عن آبائه - عليهم السلام - قال: أتى أمير المؤمنين - عليه السلام - منزل عائشة، فنادى: يا فضّة ائتينا بشيء من ماء نتوضّأ [به] ، فلم يجبه أحد، و نادى ثلاثا، فلم يجبه أحد، فولّى عن الباب يريد منزل الموفّقة السعيدة الحوراء الإنسيّة فاطمة - عليها السلام -، فإذا هو بهاتف يهتف و يقول: يا أبا الحسن دونك الماء فتوضّأ به، فإذا هو بإبريق من ذهب مملوء ماء عن يمينه، فتوضّأ ثمّ عاد الإبريق إلى مكانه، فلمّا نظر إليه رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله - قال: يا عليّ، ما هذا الماء الذي أراه يقطر كأنّه الجمان؟ قال: بأبي [أنت] و امّي أتيت منزل عائشة، فدعوت فضّة تأتيني بماء للوضوء ثلاثا، فلم يجبني أحد، فولّيت، فإذا أنا بهاتف [يهتف] و هو يقول: يا عليّ دونك الماء، فالتفتّ فإذا أنا بإبريق من ذهب مملوء ماء. فقال: يا عليّ تدري من الهاتف؟ و من أين كان الإبريق؟ فقلت: اللّه و رسوله أعلم. فقال - صلّى اللّه عليه و آله -: أمّا الهاتف فحبيبي جبرئيل - عليه السلام -، و أمّا الإبريق فمن الجنّة، و أمّا الماء فثلث من المشرق، و ثلث من المغرب، و ثلث من الجنّة، و هبط جبرئيل - عليه السلام - فقال: يا رسول اللّه، اللّه يقرئك السلام، و يقول لك: اقرأ عليّا السلام [منّي] ، و قل: إنّ فضّة كانت حائضا. فقال النبيّ - صلّى اللّه عليه و آله -: منه السلام، و إليه يردّ السلام، و إليه يعود طيب الكلام، ثمّ التفت إلى عليّ، فقال: حبيبي عليّ، هذا جبرئيل أتانا من عند ربّ العالمين، و هو يقرئك السلام، و يقول: إنّ فضّة كانت حائضا. فقال عليّ - عليه السلام -: اللهمّ بارك لنا في فضّتنا .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد