شناسه حدیث :  ۴۳۶۷۶۷

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۲  ,  صفحه۲۰  

عنوان باب :   الجزء الثاني [تتمة الباب الأول في معاجز أمير المؤمنين عليه السلام ] الحادي و الأربعون و مائتان إنطاق الناقة بأنّه - عليه السلام - أمير المؤمنين

معصوم :   پيامبر اکرم (صلی الله علیه و آله) ، امیرالمؤمنین (علیه السلام)

روي عن سلمان قال: كنت قاعدا عند النبيّ - صلّى اللّه عليه و آله - إذ أقبل أعرابيّ فقال: يا محمد أخبرني بما في بطن ناقتي حتى أعلم أنّ الذي جئت به حقّ، و أومن بإلهك و أتّبعك، فالتفت النبيّ - صلّى اللّه عليه و آله - إلى عليّ - عليه السلام - فقال: حبيبي عليّ يدلّك . فأخذ عليّ - عليه السلام - بخطام الناقة و مسح يده على نحرها، ثمّ رفع طرفه إلى السماء و قال: اللهمّ إنّي أسألك بحقّ محمد و أهل بيت محمد ، و بأسمائك الحسنى، و بكلماتك التامّات لما أنطقت هذه الناقة حتى تخبرنا بما في بطنها، فإذا الناقة قد التفتت إلى عليّ و هي تقول: يا أمير المؤمنين إنّه ركبني يوما و هو يريد زيارة ابن عمّ له، فلمّا انتهى بي إلى واد يقال له وادي الحسك نزل عنّي، و أبركني في الوادي و واقعني. فقال الأعرابيّ: ويحكم أيّكم النبيّ ، هذا أو هذا؟ قيل (له) : هذا النبيّ ، و هذا أخوه و وصيّه. فقال الأعرابيّ: أشهد أن لا إله إلاّ اللّه، و أنّك رسول اللّه، و سأل النبيّ - صلّى اللّه عليه و آله - أن يسأل اللّه ليكفيه ما في بطن ناقته، فكفاه [و أسلم] و حسن إسلامه .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد