شناسه حدیث :  ۴۳۶۷۳۷

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۱  ,  صفحه۵۱۲  

عنوان باب :   الجزء الأول الباب الأوّل في معاجز الإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب - عليه السلام - الثالث عشر و مائتان إخراجه الدنانير من الأرض

معصوم :   امیرالمؤمنین (علیه السلام)

محمد بن الحسن الصفّار : قال: حدّثني عليّ بن إبراهيم الجعفري ، قال: حدّثني أبو علي العبّاسي ، عن محمد بن سليمان الحذّاء البصري ، [عن رجل ، عن الحسن بن أبي الحسن البصري] قال: لمّا فتح أمير المؤمنين - عليه السلام - البصرة ، قال: من يدلّنا على دار ربيع بن حكيم ؟ قال له الحسن بن أبي الحسن البصري : أنا يا أبا الحسن أمير المؤمنين . قال: و كنت يومئذ غلاما قد أيفع [قال: فدخل منزله، و الحديث طويل] ثمّ خرج و تبعه الناس. فلمّا أن صار إلى الجبّانة (نزل) و اكتنفه الناس فخطّ بسوطه خطّة، فأخرج دينارا [، ثمّ خطّ خطّة اخرى فأخرج دينارا] حتى أخرج ثلاثين دينارا ، فقلّبها في يده حتى أبصرها الناس، ثمّ ردّها و غرسها بإبهامه، و قال: ليأتك بعدي مسيء أو محسن، ثمّ ركب بغلة رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله - و انصرف إلى منزله، و أخذنا العلامة في الموضع فحفرنا حتى بلغنا الرسخ فلم نصب شيئا، فقيل للحسن : يا أبا سعيد ما ترى ذلك من أمير المؤمنين ؟ فقال: أمّا أنا فلا أدري أنّ كنوز الأرض تسير إلاّ لمثله .
و رواه المفيد في الاختصاص: عن محمد بن سليمان الحذّاء البصري، عن رجل، عن الحسن بن أبي الحسن البصري: و ذكر الحديث ببعض التغيير في الألفاظ بما لا يغيّر المعنى المذكور هنا .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد