شناسه حدیث :  ۴۳۶۷۲۴

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۱  ,  صفحه۴۸۴  

عنوان باب :   الجزء الأول الباب الأوّل في معاجز الإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب - عليه السلام - الحادي و المائتان العير التي أقبلت عليها اللحمان و الدقيق و التمور و لا يعلمون أصحابه - عليه السلام - من أين أتت بوقعة صفّين

معصوم :   امیرالمؤمنین (علیه السلام)

ثاقب المناقب : حدّث الثقات: أنّ أمير المؤمنين - عليه السلام - لمّا امتدّ مقامه بصفّين ، شكوا إليه نفاد الزاد و العلف، بحيث لم يجد أحد من أصحابه شيئا يؤكل. فقال - عليه السلام - لهم: غدا يصل إليكم ما يكفيكم، فلمّا أصبحوا و تقاضوه صعد - عليه السلام - على تلّ كان هناك و دعا بدعاء و سأل اللّه تعالى أن يطعمهم و يعلف دوابّهم، ثمّ نزل و رجع إلى مكانه، فما استقرّ قراره، إلاّ و قد أقبلت العير بعد العير، و عليها اللحمان و التمور و الدقيق، بحيث امتلأت به البراري، و فرّغ أصحاب الجمال جميع الأحمال من الأطعمة، و ما كان معهم من علف الدوابّ، و غيرها من الثياب، و جلال الدوابّ، و جميع ما يحتاجون إليه، ثمّ انصرفوا، و لم يدر من أيّ البقاع و ردوا، [أو] من الإنس كانوا أم من الجنّ، و تعجّب الناس من ذلك .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد