شناسه حدیث :  ۴۳۶۷۰۱

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۱  ,  صفحه۴۳۲  

عنوان باب :   الجزء الأول الباب الأوّل في معاجز الإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب - عليه السلام - التاسع و السبعون و مائة الفهر الحجر الذي انقلب سفرجلة ثمّ الانقلاب تفّاحة ثمّ الانقلاب فهرا حجرا

معصوم :   امام رضا (علیه السلام) ، امیرالمؤمنین (علیه السلام)

السيّد المرتضى: قال: حدّثني الشيخ أبو محمد الحسن بن محمد ابن محمد بن نصر يرفعه إلى [أبي يعقوب بن إسحاق بن] محمد بن أبان بن لاحق النخعي - رفع اللّه درجته - أنّه سمع مولانا الحسن الزكي الأخير - عليه السلام - يقول سمعت أبي يحدّث عن جدّه عليّ بن موسى - عليهما السلام - أنّه قال: اعتلّ صعصعة بن صوحان العبدي - رضي اللّه عنه - فعاده مولانا أمير المؤمنين - صلوات اللّه عليه - في جماعة من أصحابه، فلمّا استقرّ بهم المجلس فرح صعصعة، فقال أمير المؤمنين: لا تفتخرنّ على إخوانك بعيادتي إيّاك. ثمّ نظر إلى فهر في وسط داره، فقال لأحد أصحابه: ناولنيه فأخذه منه و أداره في كفّه، و إذا به سفرجلة رطبة، فدفعها إلى أحد أصحابه و قال: قطّعها قطعا و ادفع إلى كلّ واحد منّا قطعة، و إلى صعصعة قطعة، و إليّ قطعة، ففعل ذلك، فأدار مولانا القطعة من السفرجلة في كفّه، فإذا بها تفّاحة، فدفعها إلى ذلك الرجل و قال له: اقطعها و ادفع إلى كلّ واحد قطعة، و إلى صعصعة قطعة، و إليّ قطعة، ففعل الرجل ، فأدار مولانا [علي] - عليه السلام - القطعة من التفاحة [في كفّه] فإذا هي حجر فهر، فرمى به إلى صحن الدار، فأكل صعصعة القطعتين و استوى جالسا و قال: شفيتني و ازددت في إيماني و إيمان أصحابك - صلوات اللّه عليك و رضوانه - .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد