شناسه حدیث :  ۴۳۶۶۹۲

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۱  ,  صفحه۴۲۴  

عنوان باب :   الجزء الأول الباب الأوّل في معاجز الإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب - عليه السلام - السبعون و مائة الخاتم و ما نقش عليه

معصوم :   پيامبر اکرم (صلی الله علیه و آله) ، امیرالمؤمنین (علیه السلام) ، حديث قدسی

السيّد الرضي في المناقب الفاخرة: قال: حدّث الشيخ الواعظ أبو المجد بن رشادة، قال: حدّثني شيخي الغزالي، قال: لمّا انتهى إلى النجاشي ملك الحبشة بخبر النبيّ - صلّى اللّه عليه و آله - قال لأصحابه: إنّي لمختبر هذا الرجل بهدايا أنفدها إليه، فأعدّ تحفا فيها فصوص ياقوت و عقيق. فلمّا وصلت الهدايا إلى النبي - صلّى اللّه عليه و آله - قسّمه على أصحابه و لم يأخذ لنفسه سوى فصّ عقيق أحمر، فأعطاه لعليّ - عليه السلام - و قال له: امض النقّاش و اكتب عليه ما احبّ سطرا واحدا: لا إله إلاّ اللّه، فمضى أمير المؤمنين و أعطاه النقّاش، و قال له: اكتب عليه ما يحبّ رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله - لا إله إلاّ اللّه، و ما احبّ أنا محمد رسول اللّه سطرين. فلمّا جاء بالفصّ إلى النبيّ - صلّى اللّه عليه و آله - وجده و إذا عليه ثلاثة أسطر، فقال لعليّ - عليه السلام -: أمرتك أن تكتب عليه سطرا واحدا كتبت عليه ثلاثة أسطر، فقال: و حقّك يا رسول اللّه ما أمرت أن يكتب عليه إلاّ ما أحببت و ما احبّ أنا محمد رسول اللّه سطرين، فهبط جبرئيل - عليه السلام - و قال: يا محمد ربّ العزّة يقرئك السلام، و يقول لك: أنت أمرت بما أحببت، و عليّ أمر بما أحبّ، و أنا كتبت ما احبّ عليّ وليّ اللّه .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد