شناسه حدیث :  ۴۳۶۶۹۱

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۱  ,  صفحه۴۲۳  

عنوان باب :   الجزء الأول الباب الأوّل في معاجز الإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب - عليه السلام - التاسع و الستّون و مائة العقيق أوّل حجر شهد للّه بالوحدانيّة، و للنبيّ - صلّى اللّه عليه و آله - بالنبوّة، و لعليّ - عليه السلام - بالوصيّة

معصوم :   پيامبر اکرم (صلی الله علیه و آله) ، امیرالمؤمنین (علیه السلام)

و من طريق المخالفين أيضا موفّق بن أحمد في كتاب مناقب أمير المؤمنين - عليه السلام -: قال: أخبرني شهردار هذا إجازة، أخبرني أبي : شيرويه، أخبرنا أبو طالب أحمد بن محمد الريحاني الصوفي بقراءتي عليه من أصل سماعه في مسجد الشونيزيّة - رحمه اللّه - أخبرنا أبو عبد اللّه محمد ابن عبد الرحمن بن محمد بن طلحة الصيداوي (بها) حدّثنا أبو القاسم إسماعيل بن محمد الحلبي بمصر، حدّثنا أبو أحمد العبّاس بن المفضّل بن جعفر العكّي ، حدّثنا عليّ بن العبّاس المقانعي ، حدّثنا سعيد بن مزيد الكندي، حدّثنا عبيد اللّه بن حازم الخزاعي، عن إبراهيم بن موسى الجهني، عن سلمان الفارسي ، عن النبيّ - صلّى اللّه عليه و آله - أنّه قال: يا عليّ تختّم باليمين تكن من المقرّبين، قال: يا رسول اللّه و من المقرّبون؟ قال: جبرائيل و ميكائيل . قال: فبم أتختّم يا رسول اللّه ؟ قال: بالعقيق الأحمر فإنّه جبل أقرّ للّه بالوحدانيّة، ولي بالنبوة، و لك بالوصيّة، و لولدك بالإمامة، و لمحبّيك بالجنّة، و لشيعتك و ولدك بالفردوس .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد