شناسه حدیث :  ۴۳۶۶۹۰

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۱  ,  صفحه۴۲۱  

عنوان باب :   الجزء الأول الباب الأوّل في معاجز الإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب - عليه السلام - التاسع و الستّون و مائة العقيق أوّل حجر شهد للّه بالوحدانيّة، و للنبيّ - صلّى اللّه عليه و آله - بالنبوّة، و لعليّ - عليه السلام - بالوصيّة

معصوم :   پيامبر اکرم (صلی الله علیه و آله) ، امیرالمؤمنین (علیه السلام) ، امام حسین (علیه السلام) ، امام سجاد (علیه السلام) ، امام باقر (علیه السلام)

من طريق المخالفين ابن المغازلي الشافعي في المناقب: قال: أخبرنا القاضي أبو تمام عليّ بن محمد بن الحسن ، (قال): أخبرنا القاضي أبو الفرج أحمد بن عليّ بن جعفر بن محمد بن المعلّى الخيّوطي إذنا، قال: حدّثنا أبو الطيّب محمد بن حبيش بن عبد اللّه بن هارون النيلي في الطران بواسط سنة إحدى و ثلاثين و ثلاثمائة ، قال: حدّثنا المشرف بن سعيد الزارع ، حدّثنا إبراهيم بن المنذر الحزامي ، حدّثنا سفيان بن حمزة الأسلمي ، عن كثير بن زيد ، قال: دخل الأعمش على المنصور و هو جالس للمظالم، فلمّا بصر به قال له: يا سليمان تصدّر! فقال: أنا صدر حيث جلست. ثمّ قال: حدّثني الصادق، قال: حدّثني الباقر، قال: حدّثني السجّاد، قال: حدّثني الشهيد، قال: حدّثني التقيّ و هو الوصيّ أمير المؤمنين عليّ بن أبي طالب - عليه السلام - قال: حدّثني [النبيّ] - صلّى اللّه عليه و آله - قال: أتاني جبرئيل - عليه السلام - (آنفا) فقال: تختّموا بالعقيق، فإنّه أوّل حجر شهد للّه بالوحدانيّة، و لي بالنبوّة، و لعليّ بالوصيّة، و لولده بالإمامة، و لشيعته بالجنّة. [قال:] فاستدار الناس بوجوههم نحوه، فقيل له: تذكر قوما (فتعلم من لا نعلم) . فقال الصادق جعفر بن محمد بن عليّ بن الحسين بن عليّ بن أبي طالب، و الباقر محمد بن عليّ بن الحسين بن عليّ بن أبي طالب، و السجّاد عليّ بن الحسين [بن عليّ بن أبي طالب] ، و الشهيد الحسين بن عليّ، و الوصيّ و هو التقيّ عليّ بن أبي طالب .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد