شناسه حدیث :  ۴۳۶۶۶۵

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۱  ,  صفحه۳۹۲  

عنوان باب :   الجزء الأول الباب الأوّل في معاجز الإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب - عليه السلام - السابع و الأربعون و مائة الجام الذي نزل و فيه رطب و عنب

معصوم :   پيامبر اکرم (صلی الله علیه و آله) ، امیرالمؤمنین (علیه السلام)

كتاب الأربعين عن الأربعين و هو لسابع و العشرون من الأربعين: قال: أخبرنا أبو محمد الحسين بن أحمد بن الحسين بقراءتي عليه، قال: حدّثنا أبو علي الحسين بن محمد بن الحسن الأهوازي ، قال: حدّثنا أبو القاسم الحسن بن محمد بن سهل الفارسي ، قال: حدّثنا أبو زرعة أحمد ابن محمد بن موسى الفارسي ، قال: حدّثنا أبو الحسن أحمد بن يعقوب البلخي ، قال: حدّثنا الهيثم بن الحسين بن محمد بن عمر ، عن محمد بن هارون ابن عمارة ، عن أبيه ، عن أنس بن مالك ، قال: خرجت مع رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله - نتماشى حتى انتهينا إلى بقيع الغرقد فإذا نحن بسدرة عارية لا نبات عليها، فجلس رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله - تحتها، فأورقت الشجرة [و أبرت] و أثمرت و استظلّت على رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله - فتبسّم، فقال : يا أنس ادع لي عليّا ، [قال:] فعدوت حتى انتهيت إلى منزل فاطمة - عليها السلام - فإذا أنا بعليّ يتناول شيئا من الطعام. فقلت [له] : أجب رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله - [فقال:] بخير ادعى؟ فقلت : اللّه و رسوله أعلم. قال: فجعل عليّ يمشي و يهرول على أطراف أنامله، حتى تمثّل بين يدي رسول اللّه (فجذبه رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله - ) و أجلسه إلى جنبه، فرأيتهما يتحدّثان و يضحكان، و رأيت وجه عليّ قد استنار، فإذا (أنا) بجام من ذهب مرصّع باليواقيت و الجواهر و للجام أربعة أركان: على الركن الأول مكتوب: لا إله إلاّ اللّه، محمد رسول اللّه، و على الركن الثاني: لا إله إلاّ اللّه، محمد رسول اللّه، عليّ بن أبي طالب وليّ اللّه، و سيفه على الناكثين و القاسطين و المارقين ، و على الركن الثالث: لا إله إلاّ اللّه، محمد رسول اللّه، أيّدته بعليّ بن أبي طالب ، و على الركن الرابع: نجا المعتقدون لدين اللّه، الموالون لأهل بيت رسول اللّه ، و إذا في الجام رطب و عنب، و لم يكن أوان العنب و لا أوان الرطب، فجعل رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله - يأكل و يطعم عليّا حتى إذا شبعا ارتفع الجام. فقال (لي) رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله -: يا أنس ترى هذه السدرة؟ قلت: نعم. قال: قد قعد تحتها (ثلاثمائة و ثلاثة عشر نبيّا و) ثلاثمائة و ثلاثة عشر وصيّا، ما في النبيّين نبيّ أوجه منّي، و لا في الوصيّين وصيّ أوجه من عليّ بن أبي طالب - عليه السلام -. يا أنس من أراد أن ينظر إلى آدم في علمه، و إلى إبراهيم في وقاره، و إلى سليمان في قضائه، و إلى يحيى في زهده، و إلى أيّوب في صبره، و إلى إسماعيل في صدقه (- هو إسماعيل بن حزقيل ، و هو الذي ذكره اللّه في القرآن وَ اُذْكُرْ فِي اَلْكِتٰابِ إِسْمٰاعِيلَ -) فلينظر إلى عليّ ابن أبي طالب - عليه السلام - . يا أنس ما من نبيّ إلاّ و قد خصّه اللّه بوزير، و قد خصّني اللّه عزّ و جلّ بأربعة، اثنين في السماء و اثنين في الأرض. فأمّا اللذان في السماء: فجبرائيل و ميكائيل . و أمّا اللذان في الأرض: فعلي بن أبي طالب و عمّي حمزة بن عبد المطّلب .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد