شناسه حدیث :  ۴۳۶۶۶۲

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۱  ,  صفحه۳۸۵  

عنوان باب :   الجزء الأول الباب الأوّل في معاجز الإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب - عليه السلام - الرابع و الأربعون و مائة السحابة التي نزلت و فيها شيء فأكل منه النبيّ و وصيّه - عليهما السلام -

معصوم :   امیرالمؤمنین (علیه السلام) ، پيامبر اکرم (صلی الله علیه و آله)

ثاقب المناقب: عن ثمامة بن عبد اللّه ، عن أنس، قال: بعث إليّ الحجّاج يوما، فقال: ما تقول في أبي تراب؟ فقلت في نفسي: و اللّه لأسؤنّك . [قال:] خرجت اريد النبيّ - صلّى اللّه عليه و آله -، و أنا غلام، و قد صلّى (النبيّ - صلّى اللّه عليه و آله -) الفجر، و هو راكب على حماره، و عليّ يمشي، و هو معتنقه بيمينه، فقال: يا أنس اتبعنا، فاتّبعتهما حتى أتينا أكمّة بالمدينة، فنزل رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله - عن الحمار، ثمّ جلس هو و عليّ على الأكمّة، و قال: يا أنس كن هاهنا إلى أن نأتيك. فجلسا يتحدّثان و يضحكان إذ طلعت الشمس، فقلت: الآن ينزلان، فجاءت سحابة فأظلّتهما من الشمس، فرأيت رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله - يتناول منها شيئا، فيأكله و يطعم عليّا، و أنا أنظر، إلى أن انجلت الغمامة، فنزلا و يد رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله - في يد عليّ. فقلت: بأبي و أمّي يا رسول اللّه، لقد رأيت عجبا! قال: قد رأيت؟ قلت: نعم. قال: يا أنس، إنّه قد جلس على هذه الأكمّة مائة نبيّ، و مائة وصيّ، كلّهم تظلّهم هذه الغمامة، كما أظلّتني و أظلّت عليّا. يا أنس، ما جلس على هذه الأكمّة نبيّ أكرم على اللّه منّي، و لا وصيّ أكرم على اللّه من وصيّي هذا .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد